المحتوى الرئيسى

السعودية توقف استيراد الأجهزة الكهربائية بجهد 127 فولت

06/04 16:35

الدمام – محمد هاني بدأت السعودية، اليوم، أولى الخطوات العملية بشأن تغيير "جهد" الكهرباء إلى جهد 230 فولت في البلاد، ضمن خطة وافق عليها مجلس الوزراء العام الماضي. فقد أعلنت مصلحة الجمارك السعودية، اليوم، أنه سيتم إيقاف استيراد كافة الأجهزة والمعدات الكهربائية وملحقاتها التي تعمل بالجهد "127" فولت ابتداء من تاريخ 14-12-1432هـ ومنحها مهلة لمدة ستة أشهر من تاريخ صدور قرار الإيقاف. وأوضح المتحدث باسم مصلحة الجمارك عبدالله الخربوش أنه سيتم الاستمرار في استيراد الأجهزة والمعدات الكهربائية وملحقاتها ثنائية الجهد 127/220 فولت وكذلك التي تعمل على الجهد 220 فولت للسنوات الخمس القادمة من تاريخ صدور القرار. وبين أنه سيتم بعد خمس سنوات من صدور القرار قصر الاستيراد على الأجهزة والمعدات الكهربائية وملحقاتها التي تعمل على الجهد 220 أو 230 فولت، مشيراً إلى أن الأجهزة والمعدات الكهربائية وملحقاتها التي تعمل على ثلاثة أطوار فيقتصر الاستيراد على الأجهزة والمعدات التي تعمل على الجهد 230/400 فولت. وأفاد أنه سيتم الاستمرار بالسماح باستيراد قطع الغيار للأجهزة والمعدات الكهربائية وملحقاتها التي تعمل على جهد 127 فولت لمدة 15 عاماً من تاريخ نفاذ القرار، مؤكداً أنه بعد عشر سنوات من صدور القرار سيقتصر الاستيراد على الأجهزة والمعدات الكهربائية وملحقاتها التي تعمل على جهد 230/400 فولت. وتعتبر السعودية من الدول القليلة في العالم التي تستخدم جهد التوزيع المزدوج (127/220) فولت في المنازل، حيث يستخدم الجهد 127 فولت للأجهزة المنزلية (إنارة، ثلاجات، ميكروويف، تليفزيون، ...)، والجهد 220 فولت، للأجهزة ذات الاستهلاك الكبير مثل المكيفات، والمصاعد والمضخات. وتستخدم 9 في المئة فقط من دول العالم هذا الجهد حتى الآن، بينما أكثر من 70 في المئة من دول العالم تستخدم الجهد 220/380 فولت، مع اعتماد الكثير منها خطط التحول إلى الجهد (230/400 فولت) وهو جهد التوزيع الذي اعتمدته الهيئة الدولية الكهروتقنية، التي تتولى توحيد مواصفات معدات الكهرباء على مستوى العالم، وتستخدم 6 في المئة من دول العالم الجهد 110 فولت، أما بقيه دول العالم (15 في المئة) فتستخدم جهوداً مختلفة. وذكر المهندس عبدالمحسن الفرج لـ"العربية.نت" أن المكاتب الهندسية السعودية بدأت بالفعل العمل وفق الجهد الكهربائي الجديد، حيث ستوصل الكهرباء إلى المساكن على الجهد الدولي 230 فولت، وإلى المصانع والمراكز التجارية الكبيرة على الجهد 230/400 فولت وسيبدأ تعديل التمديدات في المساكن القائمة على مدى عشر سنوات، وخلال برنامج متدرج على مدى 15 سنة، بإشراف وتمويل شركة الكهرباء. وأضاف "أعلنت شركة الكهرباء أن المواطن لن يتحمل تكاليف تعديل التمديدات في منزله إذا وصلت الكهرباء لمنزله قبل صدور قرار مجلس الوزراء، أو خلال سنة من صدوره، أما المشترك الذي توصل له الكهرباء بعد سنة من صدور القرار فيتحمل تكاليف التعديل إن وجدت، ويعتبر تاريخ القرار موعد البدء في تنفيذ التمديدات الكهربائية بما يتوافق مع الجهد الجديد، وستقوم شركة أو شركات متخصصة ومؤهلة للقيام بتعديل الشبكات الداخلية للمباني القائمة تحت إشراف الشركة السعودية للكهرباء، بحسب برنامج التغيير". وتابع: "جميع التغييرات المطلوبة في شبكة التوزيع، بما في ذلك تغيير العداد والقاطع إن لزم، ستتولاها الشركة السعودية للكهرباء، وتتحمل تكاليفها". وكان مجلس الوزراء وافق على تغيير جهد توزيع الكهرباء إلى الجهد الدولي (230/400 فولت) في 21 رمضان 1431هـ، الموافق 31 أغسطس/آب 2010؛ بناء على توصيات الدراسة التي مولتها وزارة المياه والكهرباء، ونفذتها جامعة الملك عبدالعزيز، والتي خلصت إلى ضرورة تغيير جهد توزيع الكهرباء بالمملكة ليتوافق مع الجهد الدولي (230/400 فولت). الدراسة أشرف على تنفيذها فريق من الخبراء المختصين من الجهات ذات العلاقة وهي وزارة المياه والكهرباء، هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج، الشركة السعودية للكهرباء، الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية إضافة إلى جامعة الملك سعود.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل