المحتوى الرئيسى

قذافي واحد في ليبيا و100 قذافي في كوسوفو منذ الحقبة الاشتراكية

06/04 16:04

دبي- العربية.نت إبان الحقبة الاشتراكية في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، أطلق عشرات الآباء في كوسوفو على أبناءهم اسم الزعيم الليبي معمر القذافي الشخص الذي اعجبوا به لموقفه غير المنحاز وحبه للاسلام. وفي ظل قتال حلف شمال الأطلسي المؤيد لاستقلال كوسوفو لنظام القذافي الآن ودعوته لترك السلطة، فإن هذه أوقات صعبة لأولئك الذين يحملون اسمه، نقلا عن تقرير لوكالة رويترز. وقال طالب يدرس الاقتصاد اسمه قذاف عبديلي (22 عاما) "أحبت أمي اسم القذافي لانها كانت تعتقد أنه كان زعيم المسلمين جميعا". واضاف "أنا أعتبره ديكتاتورا... المعركة على السلطة كل شيء بالنسبة له. انه ديكتاتور ينتمي للقرن الماضي". وقال مسؤول بوزارة الخارجية ان كوسوفو بها أكثر من 100 شخص يحملون اسم قذاف. وعشرات منهم لهم صفحات على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" على الانترنت. وقال قذاف لاتيفي (25 عاما) وهو مهندس معماري من العاصمة بريشتينا "في رأيي ليس جيدا أن يكون لدينا أسماء قادة لأن الامور قد تتغير كما هو الحال الآن". وقال عبديلي انه لا يشعر بالارتياح بشأن اسمه ولكنه لن يغيره رغم اقتراحات أصدقاءه في كوسوفو حيث نحو 90 بالمئة من الناس من الالبان المسلمين. وتابع: "أعتقد أن الاسم لا يبني شخصية ولكن الشخصية تبني الاسم." وفي السنوات الأخيرة تحول الآباء في كوسوفو أيضا الى اسماء زعماء سياسيين اخرين. واليوم هناك أطفال تسمى "كلينتون" على اسم الرئيس الامريكي الاسبق بيل كلينتون و"توني بلير" على اسم رئيس الوزراء البريطاني الاسبق و"أولبرايت" على اسم وزيرة الخارجية الامريكية السابقة مادلين أولبرايت. وكل هؤلاء من الساسة الذين لعبوا دورا في تدخل حلف شمال الاطلسي ضد صربيا عام 1999 الامر الذي الذي مهد الطريق لاستقلال كوسوفو في نهاية المطاف. ويذكر كلينتون الان بعلاقته مع مونيكا لوينسكي المتدربة بالبيت الابيض ويرتبط اسم بلير أكثر الان بتدخل بريطانيا في العراق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل