المحتوى الرئيسى

النيابة تجدد حبس مراسلين عربيين لقناة إماراتية للاشتباه فى قيامهما بالتجسس بالإسكندرية

06/04 16:03

جددت النيابة العامة بالإسكندرية اليوم السبت حبس مراسلين عربيين لإحدى القنوات العربية 15 يوما على ذمة التحقيق للمرة الثانية، وذلك للاشتباه في قيامهما بأعمال تجسس بالإسكندرية. وطالبت النيابة العامة بالإسكندرية بإشراف المحامى العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية المستشار ياسر رافعى باستعجال تقرير الأدلة الجنائية والخاص بفحص الأجهزة التى عثر عليها معهما للوقوف على طبيعة البيانات والصور التى قاما بتجميعها أثناء إقامتهما فى مدينة الإسكندرية. وكانت أجهزة الأمن بالإسكندرية قد تمكنت من ضبط شخصين أحدهما أردنى والآخر سودانى الجنسية بأحد الفنادق وسط الإسكندرية بعد الاشتباة فيهما، وتبين أن كلا من عمر دفع الله فضل "سودانى الجنسية" ويحمل جواز سفر رقم 618060، وخالد عوض غزال "أردنى الجنسية" ويحمل جواز رقم 6069080 تم ضبطهما بعد الاشتباه فيهما أثناء تواجدهما بأحد الفنادق بشارع الشهداء بمنطقة محطة الرمل ، ثم تم اقتيادهما لقسم شرطة العطارين للاستدلال عن شخصيتهما. وأرسلت النيابة العامة أجهزة اتصالات وكاميرات كانت بحيازتهما للمعمل الجنائي لتحليل بياناتها، حيث تم التحفظ على جهاز ثريا وجهاز للبث المباشر وجهاز بلاك برى كان بحيازة المتهمين، بالإضافة إلى 20 كاميرا خاصة بالتصوير الفوتوغرافى كانت بحيازتهما. وأقر المتهمان بأنهما يعملان مراسلين لصالح قناة "الآن الإماراتية" وكان بحيازتهما أجهزة اتصالات تساعدهما على أداء عملهما، حيث كانا يستعدان للسفر لليبيا لأداء عملهما بها. وأرسلت القناة التى يعمل لديها المتهمان إخطارا يفيد إنهما كانا فى مهمة عمل كما ذكر المتهمان أن العشرين كاميرا كان من المقرر توزيعهم على عدد من الجمهور كهدايا وذلك لتشجيعهم على إرسال اللقطات النادرة للقناة. كما أقر المتهمان أن الأجهزة التى تم ضبطها معهما دفعا قيمة الجمارك الخاصة بها أثناء دخولهم مصر، وأنهما لم يستخدما جهاز "الثريا" والذى يعمل من خلال الأقمار الصناعية، خلال فترة إقامتهما فى مصر.رابط دائم: كلمات البحث:الاسكندرية| النيابة| التجسس

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل