المحتوى الرئيسى
worldcup2018

أوباما يداعب اللوبي اليهودي مع اقتراب الإنتخابات والبيت الأبيض يؤكد التزامه بأمن إسرائيل

06/04 14:06

  نشر البيت الأبيض بيانا جديدا عبر موقعه الإلكتروني يؤكد من جديد تأييد أوباما الذي "لا يتزعزع" لدولة إسرائيل، فيما يمكن اعتباره بداية حقيقية لحملة أوباما لانتخابات 2011 عبر محاولة كسب تأييد اليهود المؤثرين بقوة في السياسات الأمريكية.البيان الذي ظهر على موقع البيت الأبيض أول أمس الجمعة تضمن مقتطفات من خطاب أوباما حول الشرق الأوسط في 19 مايو الماضي، وخطابه أمام الإيباك في 22 من نفس الشهر، تشير لمواقفه القوية ضد الفلسطينيين في مقابل دعمه المطلق لتل أبيب.وينقل البيان قول أوباما: "بالنسبة للفلسطينيين فإن جهود نزع الشرعية عن إسرائيل ستبوء بالفشل والتحركات الرمزية لعزل إسرائيل في الأمم المتحدة في سبتمبر لن تخلق دولة فلسطينية مستقلة. ولن يتمكن القادة الفلسطينيون من تحقيق السلام أو الازدهار إذا أصرت حماس على مسار الإرهاب والرفض. ولن يتحقق للفلسطينيين استقلالهم عبر إنكار حق إسرائيل في الوجود.وفي المقابل ينقل البيت الأبيض عن أوباما قوله عن إسرائيل إن "صداقتنا تمتد بعمق عبر تاريخ وقيم مشتركين. التزامنا بأمن إسرائيل لا يتزعزع وسنقف في وجه المحاولات لتوجيه النقد بشكل استثنائي لإسرائيل في المحافل الدولية. لكن أقول أيضا من وازع صداقتنا أن من الأهمية بمكان أن نقول الحقيقة: الوضع الحالي لا يمكن أن يستمر وإسرائيل أيضا يجب أن تتصرف بشجاعة من أجل إحراز تقدم باتجاه سلام دائم." وبالتزامن مع بيان البيت الأبيض، فقد نشر عدد من أبرز أعضاء الوسط اليهودي والمؤيد لإسرائيل عددا من مقالات الرأي المؤيدة لأوباما من أبرزهم عمدة شيكاجو الحالي وكبير موظفي البيت الأبيض السابق رام إيمانويل الذي أكد في مقال بصحيفة الواشنطن بوست الجمعة أنه يثق بحرص أوباما على أمن وتقدم إسرائيل وهو ما أوضحه في تصريحاته التي تعهد فيها الحفاظ على التفوق العسكري النوعي لتل أبيب في مواجهة كل جيرانها في المنطقة إضافة لجهوده لعزل إيران دوليا لمنعها من امتلاك سلاح نووي.كما نشرت النائبة اليهودية الديمقراطية عن فلوريدا ديبي واسرمان، رئيسة اللجنة الديمقراطية الوطنية  وعضو مجلس شيوخ فلوريدا روبرت ويكسلر مقالات مماثلة في صحيفة "ساوث فلوريدا صن"، وهي لفتة مهمة باعتبار فلوريدا من مراكز القوى لليهود الأمريكيين ويرجح أن تلعب دورا حاسما في انتخابات 2012.وتأتي هذه الخطوة من البيت الأبيض في وقت شنت فيه عدد من المنظمات اليهودية المحافظة الموالية لإسرائيل هجوما على الرئيس الأمريكي ونظمت حملات إعلامية ضده بزعم أنه يتخلى عن إسرائيل، بدعوته للتفاوض على حدود 1967، التي يقولون إنه "لا يمكن الدفاع عنها."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل