المحتوى الرئيسى
worldcup2018

أوباما: مخاطر اقتصادية بسبب مشاكل اليابان وأوروبا والوقود

06/04 12:54

    لفت الرئيس الامريكي باراك أوباما الى المشاكل في اليابان وأوروبا باعتبارها تحديات تواجه الاقتصاد الامريكي ملقيا بجانب من اللوم في تباطوء تعافي الاقتصاد المحلي على تطورات خارجية.   وأظهرت بيانات حكومية صدرت يوم الجمعة تراجع أعداد العمال الذين حصلوا على وظائف في ثمانية أشهر وارتفاع نسبة البطالة الامريكية الى 9.1 بالمئة من تسعة بالمئة في ابريل نيسان.   وينطوي هذا على تحد سياسي للرئيس الذي قد تتوقف اعادة انتخابه في 2012 على قدرته على اقناع الناخبين بنجاح سياساته الاقتصادية.   وفي خطابه الاسبوعي عبر الاذاعة والانترنت عمد أوباما الى تسليط الضوء على "رياح معاكسة" تهب على الولايات المتحدة.   وقال "رغم أن اقتصادنا أنشأ أكثر من مليوني وظيفة بالقطاع الخاص على مدى الخمسة عشر شهرا الاخيرة ورغم أنه يواصل النمو الا أننا نواجه بعض الرياح المعاكسة.   "في الاونة الاخيرة تمثل ذلك في ارتفاع أسعار البنزين وزلزال اليابان وحالة القلق بشأن الوضع المالي الاوروبي. يحدث هذا من حين لاخر. لن يخلو طريق التعافي من عراقيل."   ويركز الجمهوريون أيضا على تلك العراقيل قائلين انها تثبت فشل سياسات أوباما.   وفي الخطاب الاذاعي للحزب الجمهوري شدد السناتور لامار ألكسندر على الحاجة لتعزيز نمو الوظائف بالقطاع الخاص ومزيد من المرونة بشأن النقابات.   وقال السناتور الجمهوري "ينبغي أن يكون هدفنا هو تيسير انشاء الوظائف بالقطاع الخاص في هذا البلد وخفض تكلفة ذلك .. منح العمال حق الانضمام أو عدم الانضمام الى نقابة ما يساعد على ايجاد بيئة تنافسية يمكن فيها لمزيد من المصنعين مثل نيسان وبوينج انتاج ما يبيعونه هنا."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل