المحتوى الرئيسى

حتاتة: لا يوجد أولويات فى برنامجي الرئاسي

06/04 18:15

كتب – أحمد لطفي ومحمد طارق:في إطار استكمال مناظرة مركز الشرق للدراسات الاقليمية والاستراتيجة، قال الفريق مجدي حتاتة المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، أن ضرورة التوافق على مبادئ دستورية واضحة ومحددة طبقا لمقولة "ان الشعب يستطيع التغيير" .وأوضح أن الاستفتاء الذي أجراءه المواطنون مؤخراً يعني الديمقراطية الحقيقة في اختيار للشعب، فضلا عن عدم إغفال دور الشعب المصري الذي أشعل فتيل الثورة بوجود أكثر من 24 مليون شخص بمساعدة الشباب المصري .وأكد الفريق كجي حتاتة على أن الدولة الدينية انتهت بنهاية الرسول وضرورة وجود دولة تحمي حقوق المواطنين دون تمييز طبقا للدولة المدنية ولم يوجد أى اختلاف على المادة الثانية فالدولة دينها الاسلام والشريعة الاسلامية مصدر أساسي للتشريع .وعن النظام الانسب لمصر، قال حتاتة:" أن الفترة الماضية تمكن الشعب المصري من معرفة معني الديمقراطية الحقيقة، والنظام البرلماني قد يكون مناسب، ولكن الرأي المختلط هو الانسب في هذا التوقيت مع تقليص صلاحيات للرئيس القادم ووضع صلاحيات أكثر للبرلمان المقبل، وفى السنوات القادمة قد يمكن اختيار نظام واحد فقط، مؤكداً ان هذا ما تظهره الظروف وأحوال البلاد في الفترة المقبلة" .وحول الاحتفاظ بنسبة 50% للعمال والفلاحين، أكد حتاتة انها كانت مناسبة لفترة معينة أما في الوقت الحالي لم تعني النسبة أى شئ مع ضرورة تساوي كل المواطنين في الحقوق والواجبات، قائلا: "اذا حققت هذه النسبة شئياُ واحداً كانوا استمر بها، ولكن حدث العكس من تدهور لأحوال العمال والفلاحين وفي مجالات الزارعة والصناعة والتجارة".وعن تواجد المال السياسي في تأسيس الاحزاب، قال حتاتة:" أصبح شئ غير مرغوب فيه ويفسد حياة الاحزاب السياسية والافراد مع وضع قوانين لتجنب تلك الاشياء وضرورة وجود افراد صالحين وناجحين بالانتخابات كما أمل وضع التشريعات للحد من تزاوج المال السياسي في تأسيس الاحزاب" .وتابع حتاتة:" أن وجود أحزاب على أسس دينية تزيد من احتقان أكثر بين المسلمين والاقباط في الحياة السياسية المصرية، مؤكداً أن مصر دائما قائمة على الاحزاب ذات المرجعية السياسية المدنية، داعياً إلى إبعاد الفتن الطائفية عن طريق الثقافة ورؤية الإعلام الجديد" .وحول التنمية الاقتصادية، أكد حتاتة على ضرورة الانفتاح العاجل والمتكافئ المتمركز على الدعم للقطاع الخاص والعام الذي يمكن أخذ دوره في خلق الوظائف الحقيقة وتشكيل قاعدة عامة لمصر في اطار من الشفافية وقوانين تمنع الفساد ومحاكمة الفاسدين .وأضاف:" يجب ايجاد الدعم الكامل للقطاع الخاص وانه يحتاج "لسلة حوافز مالية" والقطاع العام يجد طريقه من خلال الضرائب التصاعدية لتتماشي مع الاحوال الاقتصادية الحالية وازدياد الانفاق الجاري والاستثماري" .وعن القضايا الأولية في برنامجه الانتخابي، قال حتاتة: " لايوجد لي أولويات ولكن برنامج محدد ومخطط، وفقاً لخطة تفصيلية لجميع المجالات التى يتعامل معها المواطن المصري، مفسراُ أنه قد يكون هناك محاور تحتاج وقت وسنوات أكثر ولكن هناك محاور هامة وخطة يجب ان تناقش" .وأكد حتاتة على أن الوقت مناسب لاجراء تعديلات فى اتفاقية "كامب ديفيد" من خلال تفعيلها وتزيد حجم القوات المسلحة لان من عاشه الشعب المصري قبل الثورة يختلف تماماً عن بعد الثورة، قائلا: "اسرائيل تفهم مصر وقوتها وتعرف ما نطلبه، مع ضرورة الاعتراف بدولة فلسطينة وان تقرها الامم المتحدة ووضع إسرائيل أمام الامر الواقع".وعن العلاقات المصرية السوادنية، قال:" السودان دولة شقيقة والعمق الاستراييجي لمصر وحان دورالاعلام  المصري لابراز دورها مع التعاون مع السودان من الزارعة والصناعة، أما عن مشكلة مياة النيل أكد حتاته، أن هذه المشكلة تحل بالتفاهم وليس بالحروب.وعن العلاقات مع السعودية، قال:" يجب توطيد العلاقات مع المملكة فى الوقت الراهن، وان تقوم العمالة في السعودية على مؤسسات وليس افراد وذلك للحفاظ على حقوق المصرين، مرحباً بعودة العلاقات مع إيران نظراً لاقتصادها ومساعدتها للشعب الفلسطيني في قطاع غزة " .وعن العلاقات التركية، قال انها دولة قوية ولديها علاقات مع كافة الدول العربية والتى تعد أهمها تبادل المصالح بين الجانبين، وضرورة استلهام النموذج التركي في مصر من حيث النظام الاقتصادي البحث العلمي والتعليم وانشاء مصانع.وعن النظام العالمي، أكد حتاتة على رؤية البعض ان النظام المصري متكافي، فضرورة التعاون مع كافة الانظمة والاستفادة وان الولايات المتحدة قد قدمت الكثير من دعم مالي وسياسي في عام 1956 وعسكري ولها استرايجة معينة معها .اقرأ أيضا :حتاتة يطالب الحكومة بتطبيق قانون الطواريء لوأد الفتنة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل