المحتوى الرئيسى

صور من حياة اللاجئين الفلسطينيين

06/04 12:12

نقولا طعمة-بيروتاحتضن قصر اليونسكو ببيروت معرضا لصور الفائزين في مسابقة التصوير الفوتغرافي للاجئين الفلسطينيين الشباب التي نظمتها وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بتمويل من الاتحاد الأوروبي تحت عنوان "ما لا تعرفونه عن حياتي"، وجسدت رؤية بالعين والقلب لظروف حياة المخيمات وقضاياها.وكانت الصور المعروضة نتاج مسابقة شارك فيها مائة مصور من أقاليم عمل الأونروا الخمسة وهي لبنان وسوريا وغزة والأردن والضفة الغربية. واكتفى المنظمون بعرض الصور الفائزة نظرا لكثافة المشاركة، حيث قدمت خمسمائة صورة، خمسة منها لكل مشارك من المشاركين المائة.وتناولت الصور قضايا عديدة، وعكست العدسات صعوبات الحياة اليومية في المخيمات وظروف العيش، والتقطت جوانب من الأزقة المزدحمة والشوارع المعتمة وحياة الأطفال في مخيمات اللاجئين.وقدّم المعرض لافتات مجسمة عليها عبارات "السلام يبدأ من هنا" تظهر أولادا يلهون على سلالم الأحياء، وتبدو خربشات الترحال والوعد بالعودة على الجدران. وأخرى من الأونروا عليها "شركاء من أجل حياة أفضل".وتعرضت الصورة الفائزة بالمرتبة الأولى لهديل الرملي (٢٣ عاما) من غزة وهي بعنوان "سجن غزة المركزي"، للحياة اليومية في السجن، وعكست العلاقة بين السجينات والشرطيات. أطفال يلعبون في شوارع المخيمات (الجزيرة نت)تعبير صادقوتناولت الصورة الفائزة بالمرتبة الثانية لخلود العجارمة (٢٤ عام) من مخيم عائدة في بيت لحم، ما يظهر من خلال النوافذ لحياة ثلاثة أجيال من الفلسطينيين، والأزقة المكتظة، والخرائب، والشوارع المظلمة الضيقة، وأطفال يلعبون في الشوارع.وقالت المسؤولة الإعلامية في الأونروا هدى الترك للجزيرة نت إن المعرض نتاج مسابقة دعي للمشاركة فيها كل الفلسطينيين من الفئة العمرية (١٨-٢٦ عاما)، وتهدف إلى عرض الكثير مما لا يعرفه الناس عن حياة اللاجئين، مثل حياتهم داخل سكنهم، وأين يعيشون، والسجون ومعاناتها.وأضافت "قد آثرنا أن يتحدث الفلسطينيون عن حياتهم لتأتي صادقة التعبير والمشاعر، وقد رغبت الجهة الممولة -وهي الاتحاد الأوروبي- أن تظهر كيف أن الفلسطينيين لديهم طاقات كبيرة، ويستطيعون أن يكونوا مبتكرين، وهذا ما بينته المواهب التي شاركت في المعرض". 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل