المحتوى الرئيسى

تريشيه: الأزمة ليست باليورو بل بصنع القرار

06/04 12:07

برلين، ألمانيا (CNN) -- أكد جان كلود تريشيه، مدير المصرف المركزي الأوروبي، أن العملة الموحدة للقارة "يورو" لا تعاني من أزمة، ولكنه رأى أن المشكلة هي في كيفية صنع القرار داخل الاتحاد الأوروبي، فدعا في هذا السياق إلى خطة بعيدة الأمد، تهدف لاختيار وزير مالية واحد وتوفير حق الفيتو ضد أي قرار داخلي في كل دولة قد يضر باليورو.وقال تريشيه في كلمة ألقاها بألمانيا حول مستقبل المصرف المركز الأوروبي إن هناك ضرورة لـ"تشديد القواعد الخاصة بمنع السياسات غير الحكيمة" داخل دول الاتحاد، واعتبر أن ذلك يمثل "ضرورة ملحّة،" ودعا إلى أن يكون مستقبل أوروبا عبارة عن "كونفدرالية دولة مستقلة من نوع جديد."ولم يتطرق تريشيه، المعروف بمواقف الحازمة والمتشددة التي قادته للاصطدام أكثر من مرة بوزراء المال بدول الاتحاد، لقضية ديون اليونان وخطة إعادة هيكلتها، ولكنه دعا إلى أن تطوير دور المصرف المركزي الأوروبي بحيث يتجاوز مجرد "المراقبة وتوجيه التوصيات وفرض العقوبات."وجاء في كلمة تريشيه: "في الاتحاد الجديد الذي قد نصل إليه غداً أو بعد غد هل سيكون من الجرأة المبالغ فيها أن يكون لدينا وزير مالية واحد لإدارة الاقتصاد والأسواق والعملة الموحدة؟ ليس من الضروري أن يكون لهذا الوزير موازنة كبيرة ولكن سيكون له حق الإشراف على السياسات المالية وفرض قوانين على القطاعات الاقتصادية الأوروبية الموحدة ونقض بعض قرارات الإنفاق."يشار إلى أن فترة تولي تريشيه للمصرف المركزي الأوروبي التي بدأت قبل عقد شهدت دخوله الكثير من المعارك حول القضايا التي أثارتها كلمته، ومنها دوره في تشخيص الأزمة الاقتصادية في أوروبا خلال الركود الذي ضرب العالم عام 2008، والتفاوض حول خطة إنقاذ اليونان، والدفع باتجاه خطط مماثلة في دول أخرى.وقد أدت حالة الركود الاقتصادي العالمي إلى تضرر العملات الأساسية، وعلى رأسها الدولار واليورو، وخاصة بعد تزايد موجة التعثر في دول أوروبا، مع بروز الحاجة للتدخل في أيرلندا والبرتغال.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل