المحتوى الرئيسى
alaan TV

معارضون سوريون يجتمعون في بروكسل لدعم ثورة الداخل

06/04 10:28

بروكسل- نور الدين الفريضي، دبي- العربية.نت تلتقي أكثر من 100 شخصية معارضة للنظام السوري في بروكسل، اليوم السبت 4-6-2011، تحت يافطة "الائتلاف الوطني لدعم الثورة" لتبحث مختلف أشكال دعم الثورة بالوسائل السلمية وتشكيل آليات أو لجان لتقديم الدعم المادي والسياسي الذي تحتاجه تنسيقيات الداخل. يشارك في المؤتمر تكتلات السوريين لدعم الثورة في العديد من الدول الأوروبية، من بلجيكا، وهولندا، والمانيا، وفرنسا، والسويد، والنمسا والدنمارك. وتشارك أيضا شخصيات مستقلة في هذا المؤتمر. وبين المشاركين شخصيات معروفة، مثل عبيدة نحاس من معهد دراسات الشرق في بريطانيا، الدكتور هيثم رحمة، صدر الدين البيانوني، ووائل حافظ. ورغم أن عدد الحاضرين لم يُعرف بشكل نهائي بعد، إلا أنه تم توزيع 181 غرفة في فندق غير بعيد عن مقر البرلمان الأوروبي. وعن اختلاف هذا اللقاء عن مؤتمر المعارضة السورية في انطاليا، ذكر مشاركون في بروكسل لـ"العربية" أن بعضهم رفض حضور المؤتمر في تركيا "لأن توصياته تفوق السقف الذي يحدده الداخل". إذ دعا البيان النهائي لمؤتمر انطاليا إلى استقالة الرئيس السوري بشار الأسد فورا وتسليمه السلطة إلى نائبه فاروق الشرع وانتخاب مجلس انتقالي يحضر دستورا جديدا ـ أي الدخول مباشرة في مرحة انتقالية إلى بعد النظام الحالي أما في مؤتمر بروكسل، فتعلو أصوات تطالب بتحديد حجم طموحاتها بالسقف الذي تحدده تنسيقيات الداخل، "لأن من يدفع ضريبة الدم في كل يوم يمتلك مشروعية تحديد سقف الطلبات والطموحات". ويتوقع البعض أن لا يدعو مؤتمر بروكسل إلى إسقاط الأسد، وإنما إلى اسقاط النظام الأمني، والأوساط التي تتحكم في مفاصل الاقتصاد ومقدرات سورية. ويتوقع أن يشهد المؤتمر نقاشات بين أصحاب بيان انطاليا والشخصيات الأخرى التي لم تشارك في مؤتمر الأيام الماضية في تركيا. القتلى 73 داخلياً، ذكر ناشطون أن عدد ضحايا الاحتجاجات التي شهدتها البلاد أمس الجمعة ارتفع إلى 73 قتيلاً، بينما جُرح العشرات في اطلاق النار على متظاهرين في مدينة حماه وسط سوريا. وكانت التظاهرات عمت مدنا عدة في سورية للاحتجاج ضد قتل الاطفال لكن اضخمها على الاطلاق كان في مدينة حماة شمال البلاد. إذ خرج المتظاهرون في هذه المدينة، لكنهم تعرضوا كما قال ناشطون لاطلاق نار كثيف من قوى الامن وقناصة كانوا في البلدة القديمة وفي ساحة العاصي القريبة منها، فسقط عدد كبير من المتظاهرين بين قتلى و جرحى. من جهته، قال التلفزيون السوري الحكومي قال ان الشرطة قتلت ثلاثة اشخاص وصفهم بأنهم مخربون خلال اقتحامهم وحرقهم مبنى حكومي في حماة . الحال لم تكن افضل في التظاهرة التي خرجت في مدينة دير الزور شرق سوريا، فهناك ايضا وبحسب نشطاء تعرض المتظاهرون لإطلاق نار من قبل قوات الامن وسط انباء عن اصابة متظاهرين. و في حمص عمت التظاهرات احياءها فيما شهدت بانياس ودرعا وريف درعا وادلب اضافة الى القامشلي و عامودا وغين عرب والحسكة تظاهرات كبيرة. أما مدينة الرستن القريبة من حمص والتي تحاصرها قوات الامن فافاد شهود بانه تم قطع الطريق بين هذه المدينة وبين تلبيسة فيما ينتشر القناصة بشكل كبير حول المدينة لمنع المساعدات التي يرسلها اهالي القرى المجاورة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل