المحتوى الرئيسى

> عودة الهدوء إلي «الأزبكية».. و«6 أبريل» تنفي مشاركتها في إحراق القسم

06/04 21:03

متابعة : كريم صبحى - ابراهيم جاد - رمضان احمد - محمد هاشم باشرت النيابة العامة مهامها بالتحقيق في أحداث قسم الأزبكية بشارع الجلاء بوسط القاهرة، التي أسفرت عن وفاة سائق وإحراق القسم، وعدة إصابات مساء أمس الأول «الجمعة». ووفقا لرواية مأمور القسم العميد محمد مدكور فقد تهجم السائق عليه عندما طلب منه التوقف في الموقف الرسمي المحدد له وعدم التوقف مرة أخري أمام القسم، وأدي رفض السائق وتهجمه علي المأمور إلي تجمع عدد كبير من المواطنين تعدوا علي السائق بالضرب عقب اخراجه عنوة من سيارته. أوضح المأمور أنه في وجود شهود، استقل السائق سيارة شرطة إلي المستشفي القبطي لعلاجه، وهناك أقر بأن مواطنين تعدوا عليه بالضرب، وكشف التقرير الطبي عن وجود كدمات وإصابات في انحاء متفرقة بجسده. عقب تلقي العلاج اللازم عاد السائق مقبوضا عليه إلي القسم حسب تصريحات العميد محمد مدكور وخلال اقتياده إلي النيابة شعر بحالة اعياء فتم نقله لمستشفي الدمرداش حيث توفي. ووفقا لرواية شهود عيان، قام متجمهرون باحراق مدرعة أمن مركزي، واتهموا المأمور وأفراد القسم بضرب السائق مما أدي إلي وفاته لاحقا.. وأكدوا أن المأمور صفع السائق علي وجهه عقب المشادة بينهما، فرد عليه الأمين بضربة في رأسه وتدخل أمناء شرطة بالقسم وانهالوا علي السائق بالضرب ثم اقتادوه للقسم. السائق يدعي محمد صباح سعيد، مقيم في القليوبية وسبق اتهامه في 8 قضايا آخرها القضية 20023 لسنة 2009، مركز قويسنا بالمنوفية وحكم عليه بالسجن 3 أشهر وكفالة 100 جنيه.. وأشار شهود آخرون إلي أن إعلان وفاة السائق زادت الأمور اشتعالا حيث القي المتجمهرون قنابل «مولوتوف» علي القسم في حين عكفت قوات الأمن المركزي والقوات المسلحة علي محاولة فرض السيطرة علي مسرح الأحداث.. وأضافوا: إن مواطنين من منظمات حقوق الإنسان، والمجتمع المدني، تضامنوا مع المحتجين لوفاة مواطن بالقسم قبل إعلان تفاصيل ما جري، وفشلت محاولات الضباط في فض التجمهر، قبل تدخل قوات الجيش والأمن المركزي، وحصارهم المداخل المؤدية للقسم وفرض كردون أمني حوله في محاولة لمنع اقتحامه. وأصدرت وزارة الداخلية بيانا رسميا، فيه أكدت أنها تمكنت من إحباط محاولة اقتحام القسم وأكد البيان رواية مأمور القسم العميد محمد مدكور، فيما قامت النيابة العامة أمس بسؤال خمسة من شهود العيان وأمرت بإنتداب الطب الشرعي، لتشريح الجثة وبيان سبب الوفاة.. وفي تقدير مبدئي وصل إلي نيابة الأزبكية أمس أكد أن الجثة بها سحجات وكدمات بسيطة لا تؤدي إلي الوفاة، كما أكدت الوزارة عودة الهدوء إلي المنطقة وتسييرها حركة المرور. في السياق ذاته نفي محمد عادل المتحدث الإعلامي لحركة شباب 6 أبريل مشاركة الحركة في الاحتجاجات والأحداث التي شهدها محيط قسم الأزبكية. وقال إن مدير أمن القاهرة ومأمور القسم أطلقا اتهامات مرسلة بمشاركة الحركة، في حين أننا نعمل علي مساعدة الشرطة في عودة الأمن والرجوع إلي الشارع، كما قامت الحركة بتكريم مأمور قسم «الموسكي» علي دوره المشرف في أحداث البلطجة والفوضي التي شهدها شارع عبدالعزيز بالعتبة.. وكان «عادل» قد نفي في تصريح لقناة الجزيرة مباشر مشاركة متظاهرين بالتحرير في أحداث الأزبكية قائلا: إنه لم يكن هناك من الأساس دعوة للتظاهر بميدان التحرير يوم «الجمعة» الماضي. من جانبها صرحت وزارة الصحة بأن عدد المصابين في الأحداث بلغ 10 أشخاص، تم نقلهم لمستشفي الهلال وخرجوا جميعا باستثناء 3 حالات، تتلقي العلاج إلي الآن. وقال د. عبدالحميد أباظة، مساعد وزير الصحة للشئون الفنية والسياسية إن معظم الاصابات سطحية وأنه تم نقل ضابط مصاب إلي مستشفي الشرطة لتلقي العلاج وحالته مستقرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل