المحتوى الرئيسى

فايننشال تايمز:الهجوم على صالح وفر له ذريعة الإنتقام الأكبر

06/04 10:06

لندن:ذكرت تقارير صحفية بريطانية ان الهجوم على القصر وفر لصالح الذريعة التي كان يتحينها للانتقام بصورة أكبر،متوقعة أن يواجه اليمنيون صراعا متفجرا.وأشارت صحيفة "الفايننشال تايمز" البريطانية الى ان إصابة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح في الهجوم على قصره بالعاصمة صنعاء،لن يزيد الأوضاع في اليمن إلا اشتعالا واستقطابا بينه وبين قبيلة حاشد التي ينحدر منها صادق الأحمر وشقيقه حامد المعارضين لحكم صالح والمتهمين من قبله بتدبير الهجوم بغرض اغتياله.ونقلت الصحيفة عن المحلل السياسي عبد الغني الإرياني تحذيره من أن الهجوم على القصر قد وفر لصالح الذريعة التي كان يتحينها للانتقام بصورة كبيرة، مضيفا أنه "من المرجح أن يواجه اليمنيون الآن صراعا متفجرا".وأفادت الصحيفة بان الهجوم جرى بعد قصف القوات الموالية لصالح مقر حامد الأحمر،موضحه إن أحداث العنف التي جرت الجمعة تمثل التصعيد الأخير في حملة صالح للتمسك بالسلطة بعد أن أخل بوعده بتوقيع اتفاق للتنحي بوساطة من جيرانه في مجلس التعاون الخليجي الذين كانوا يحاولون تفادي الفوضى في اليمن التي تعتبر مقر لأنشطة تنظيم "القاعدة".وقالت الصحيفة إنه عوضا عن إجراء عملية انتقال سلس للسلطة، فإن قوات صالح تحارب رجال قبائل موالين لصادق الأحمر وشقيقه حامد من قبيلة حاشد على مدى الأيام العشرة الماضية.وتنقل الصحيفة إصرار آل الأحمر بأنه لا علاقة لهم بالهجوم، وقول حلفائهم بأنهم يحاولون تفادي الانجرار إلى حرب أهلية يرون صالح مصرا على إشعالها كي يظل في السلطة.وتنوه الصحيفة إلى أنه من غير الواضح ما إذا كان من قام بالهجوم هي القوات التابعة للواء علي محسن الذي انشق عن صالح وانضم لصفوف المعارضة في إبريل/نيسان الماضي، وقام بإرسال قواته لحماية المتظاهرين السلميين المعتصمين في صنعاء.ويذكر ان نائب وزير الأعلام اليمني عبده الجنادي صرح ، مساء اليوم الجمعة، في مؤتمر صحفي حول حادث قصف مسجد دار الرئاسة أن الرئيس اليميني علي عبد الله صالح بخير وبصحة جيدة ويتلقى العلاج مستشفي مجمع دار "الدفاع".كما استنكر الهنادي الهجوم علي المسجد، واصفا الهجوم بالعمل الأخلاقي والغير متفق مع الشريعة الإسلامية، واصفا أن الجهات المختصة ستقوم بالتحقيق مع العناصر المسئولة عن تفجير القصر الرئاسة.كما أشار الى أن المؤتمر الصحفي للرئيس اليمني تم تأجيله نظرا للخدوش والجروح الطفيفة التي تعرض لها الرئيس، وشدد علي أن الرئيس بصحة جيدة، وقريبا ستشاهدونه علي وسائل الإعلام.وأضاف أن القوات الحكومة تخوض معارك نضالية في منطقة «زنجبار» اليمنية مع تنظيم القاعدة، حيث نجحت في قتل وإصابة الكثير من العناصر الإجرامية.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       السبت , 4 - 6 - 2011 الساعة : 6:7 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  السبت , 4 - 6 - 2011 الساعة : 9:7 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل