المحتوى الرئيسى

أسوان تطهر "الكامب" من "أمن الدولة المنحل"

06/04 09:26

أسوان- حمدي طه: رفض محمد محيي البتيتي، ضابط أمن الدولة "المنحلّ"، تسليم مفتاح السكن الإداري بمنطقة "الكامب" التابعة لـ"الهيئة العامة للسد العالي وخزان أسوان" إلى لجنة الاستلام المشكّلة من قِبَل الهيئة، وأصرّ على تسليمه للواء أحمد أبو ضيف، مدير أمن أسوان، زاعمًا أن ذلك بناءً على أوامر عليا، وذلك عقب إخلائه لسكناه وسط حراسة أمنية، وبعيدًا عن أهالي المنطقة خوفًا من خروجه في "زفّة" مثلما حدث مع زميله طارق مصطفى!.   ومن بين أعمال "البتيتي"، المعروف بممارساته القمعية ضد أهالي المنطقة، قيامه قبيل ثورة 25 يناير بأشهر، باستدعاء وإرهاب 20 طفلاً وأولياء أمورهم لمقر أمن الدولة المنحلّ بتهمة انضمامهم لحلقة تحفيظ قرآن كريم بمسجد المنطقة!   من جهتهم حذر أهالي منطقة "الكامب" السكنية، الواقعة غرب كوبري خزان أسوان، من قيام الهيئة بتنفيذ ما نما إلى علمهم من مصادر موثوقة بتسكين طارق يحيى أو أيّ من ضباط أمن الدولة المنحلّ في صورة "الأمن الوطني"، سواء عمل في أسوان أو نقل من محافظة أخرى، كما حذروا الهيئة من تخاذلها في استلام الشقق السكنية التي استولى عليها هؤلاء الضباط استغلالاً لوظائفهم بعد خروجهم منها، خاصّةً في ظل وقوف المئات من المهندسين والموظفين والعمال العاملين بالهيئة في طوابير انتظار سكن إداري لحل مشاكلهم.   وتقدم الأهالي بمذكرة للمسئولين بالهيئة محملين إياهم مسئولية ما يمكن حدوثه من احتكاك لا تحمد عقباه بينهم وبين أيّ من هؤلاء الضباط المنبوذين إذا تمت الموافقة على سكناه بينهم، خاصّةً بعدما حدث منهم ضد مصر والمصريين من فساد بكل أنواعه.   وقال م. أشرف عبد الرحيم، أحد إخوان المنطقة لـ(إخوان أون لاين): كيف يحدث ذلك بعد الثورة؟!، وهل نسينا ما فعله أمثال هؤلاء ضد الوطن والمواطن؟!، وهل نسينا دماء شهدائنا؟!".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل