المحتوى الرئيسى

الولايات المتحدة قلقة من هجمات الكترونية وتؤكد التزامها تجاه اسيا

06/04 12:19

سنغافورة (رويترز) - قال وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس في اجتماع امني يوم السبت ان الولايات المتحدة قلقة بشدة بشأن هجمات الكترونية وانها مستعدة لاستخدام القوة ضد الهجمات التي تعتبرها عملا من اعمال الحرب.كما اكد للحلفاء الاسيويين ان الولايات المتحدة ستحمي الممرات البحرية وتحتفظ بوجود عسكري قوي في المنطقة على الرغم من ضغوط الميزانية والحروب المطولة في العراق وافغانستان.وقال جيتش في اشارة على ما يبدو لتقارير تفيد بان عددا من هذه الهجمات الالكترونية ربما كان مصدره الصين "نأخذ التهديد الالكتروني على محمل جدي ونراه من عدة مصادر ليس من دولة او اخرى."وأضاف جيتس الذي كان يتحدث في حوار شانجري- لا الامني السنوي العاشر "يمكن ان نتفادى بعض التوترات الدولية الخطيرة في المستقبل اذا استطعنا ارساء بعض اللوائح على الطريق في وقت مبكر لنتيح للناس التفرقة بين الاعمال المقبولة وتلك غير المقبولة واي عمل يعد عملا من اعمال الحرب."وفي وقت سابق من الاسبوع اعلنت جوجل انها منعت مسعى يهدف لسرقة كلمات السر لمئات ممن لديهم بريد الكتروني على جوجل من بينهم مسؤولون بارزون في الحكومة الامريكية ونشطاء وصحفيون صينيون.والمحاولة هي الاحدث في سلسلة من الهجمات الالكترونية استهدفت ايضا شركتي لوكهيد مارتن وسوني. وقالت جوجل ان الاختراق الاخير مصدره الصين على مايبدو ولكن لم تحمل الشركة او الحكومة الامريكية الحكومة الصينية المسؤولية.وطلبت وزارة الخارجية الامريكية من بكين اجراء تحقيق.وقال وزير الدفاع البريطاني ليام فوكس ان الهجمات الالكترونية اضحت متكررة الان وباعداد كبيرة وصفها بحرب "مع عدو غير منظور" مضيفا ان القضية اضحت ملحة وتأتي على راس جدول الاعمال الامني.وذكر جيتس ان من الصعب تحديد مكان مرتكبي هذه الهجمات مضيفا ان العلاقات مع الصين تتحسن.ولكنه أضاف ان الولايات المتحدة تجهز انظمة اسلحة وقدرات تسمح للقوات الامريكية "بالانتشار والتحرك وشن ضربات لمسافات بعيدة دفاعا عن حلفائنا ومصالحنا الحيوية."وقال مسؤولون امريكيون في حوارات خاصة ان الخطط قد تثير قلق الصين رغم ان وزير الدفاع لم يذكر تفاصيل.وسئل مسؤول بوزارة الدفاع عما اذا كانت الصين ستري في التصريحات مبعثا للقلق فاجاب انها مثال للحاجة لشفافية عسكرية أكبر.وأضاف "دون شفافية من الواضح انه سيكون علينا القيام بامور معينة وعمل تجهيزات لان نوايا الجميع ليست واضحة تماما" مضيفا انه كلما اتضحت اهداف الاستثمارات العسكرية الصينية كلما اتضح للولايات المتحدة ما يدور في المنطقة وتكشفت النوايا.وقال جيتس ان الولايات المتحدة ملتزمة تجاه الحلفاء الاسيويين رغم ان القتال المستمر في العراق وافغانستان منذ عشر سنوات ادى الى اجهاد القوات البرية الامريكية ونفاد صبر المواطنين حين ادى الركود الى عجز ضخم في الميزانية الامريكية والتطلع الى خفض الانفاق العسكري.وقال جيتس "بصرف النظر عن الاوقات العصيبة التي تواجهها الولايات المتحدة اليوم او الخيارات الصعبة للميزانية التي نواجهها خلال السنوات المقبلة.. ستبقى مصالح امريكا كاحدى دول المحيط الهادي وكدولة تباشر كثيرا من تجارتها في المنطقة."الولايات المتحدة واسيا ستصبحان اكثر ارتباطا بشكل لا ينفصم على مدار هذا القرن. هذه الحقائق..تدفع بقوة من اجل الحفاظ على التزاماتنا لحلفائنا في الوقت الذي نحافظ فيه على ارتباط عسكري قوي ووضع رادع عبر حوض المحيط الهادي."من راجو جوبالاكريشنان وديفيد الكسندر(شارك في التغطية كيفين ليم وسانجيف ميجلاني)

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل