المحتوى الرئيسى

مجلس الامن يطالب الخرطوم بالانسحاب من ابيي

06/04 09:52

   دعا مجلس الامن الدولي حكومة الخرطوم يوم الجمعة الى سحب قواتها فورا من منطقة ابيي وهي منطقة نزاع رئيسية في انقسام السودان بين الشمال والجنوب الشهر المقبل. ولم يتم التوصل لاتفاق بشأن اي من الجانبين يتعين ان تتبعه تلك المنطقة المنتجة للنفط عندما يصبح جنوب السودان مستقلا في التاسع من يوليو تموز ولكن القوات المسلحة الشمالية سيطرت على المنطقة في 21 مايو ايار مما اثار مخاوف من تجدد حرب اهلية. وقال بيان رسمي صدر باجماع الاراء وتلاه خلال اجتماع لمجلس الامن نيلسون ميسوني سفير الجابون ورئيس مجلس الامن للشهر الحالي ان "المجلس يطالب بانسحاب الحكومة السودانية فورا من منطقة ابيي." وجاء دخول قوات حكومة الخرطوم ابيي بعد يوم من هجوم على القوات الشمالية وقوات الامم المتحدة لحفظ السلام قال مجلس الامن نفسه ان القوات الجنوبية شنته. وابدى المجلس اسفه بالفعل بشأن هذا الهجوم. ولكن المجلس ادان في بيانه امس الجمعة استمرار احتفاظ الخرطوم بالسيطرة العسكرية على ابيي وهو ما وصفه بانه "خرق خطير" لاتفاقيات السلام بين الشمال والجنوب. وانهى الطرفان حربا اهلية استمرت 20 عاما في عام 2005 وصوت الجنوبيون لصالح الاستقلال في يناير كانون الثاني. وحذر مجلس الامن من ان عدم امتثال الخرطوم لاتفاقية السلام المبرمة عام 2005 يمكن ان يعرض المزايا التي من المقرر ان تحصل عليها للخطر. ولم يدل المجلس بتفصيلات. وقال دبلوماسيون ان خلافات بين الدول الاعضاء بالمجلس بشأن مدى شدة لهجة البيان ادت الى اعاقة بيان المجلس عدة ايام. وابدى المجلس قلقه من التدفق المفاجيء لقبائل المسيرية من الشمال الى بلدة ابيي "الذي يمكن ان يفرض تغييرات كبيرة في التكوين العرقي للمنطقة" والتي ينتمي كثيرون من سكانها الدائمين لقبائل الدنكا نوجاك الجنوبية. وقال ان "المجلس يدين كل الاعمال المنفردة التي تهدف الى خلق حقائق على الارض يمكن ان تضر نتيجة المفاوضات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل