المحتوى الرئيسى

منتخب ليبيا يتحدي المدافع و يتصدر المجموعة الثالثة‏

06/04 00:47

بسبب الأحداث الدرامية الدامية‏,‏ لا أحد في ليبا يذكر او يشكر المنتخب الاول الذي يتحدي المستحيل ويواصل بنجاح ساحق مشواره نحو التأهل لنهائيات كأس الامم الافريقية القادمة بعد ان تصدر مجموعته الثالثة بالتصفيات برصيد‏7‏ نقاط جمعها من التعادل مع موزمبيق في موزمبيق دون اهداف‏.. وفاز علي زامبيا بهدف وأخيرا علي جزر القمر بثلاثة اهداف.. والمفروض ان يخوض غدا الاحد بجزر القمر مباراة الجولة الرابعة.. والفوز بها ـ كما هو متوقع ـ يرفع رصيده الي عشر نقاط تضمن له التأهل مبكرا الي بطولة الامم الافريقية القادمة. وإذا كان السجل التاريخي لمنتخب ليبيا لايعرف الكثير من الانجازات.. فالملاحظ ان الجيل الحالي من لاعبي المنتخب الليبي لديهم الرغبة في لفت انظار العالم لقضية وطنهم الذي يعاني من اضطرابات حادة تجعل من الصعوبة بمكان احراز اي تقدم في اي مجال داخل ليبيا في ظل هذه الاجواء المضطربة غير المستقرة. ويدرب المنتخب الليبي المدرب البرازيلي ماركوس باكيتا الذي كان قد وقع عقدا مع الاتحاد الليبي للعبة مدته اربعة اعوام في منتصف العام الماضي وقبل انفجار الاحداث السياسية علي هذا النحو والسبب وراء ابرام العقد معه طوال هذه المدة هو ان يخوض في 2011 التصفيات المؤهلة للنهائيات الافريقية.. واجتيازها يسمح له بالمشاركة في بطولة الامم بغينيا والجابون 2012, وبعدها بطولة كأس افريقيا التي تستضيفها ليبيا 2013, وأخيرا تصفيات كأس العالم 2014 والمشكلة التي تواجه باكيتا الان, رغبته في الاقامة بشكل دائم مع لاعبيه ومعاونيه في الجهاز الفني خارج ليبيا!! فهو لايقتنع بفكرة الدخول في معسكر خارجي لاتتجاوز مدته الايام العشرة, إذ تحتم الظروف الاقامة الدائمة خارج ليبيا طوال مشوار الفريق في التصفيات.. ويعتقد باكيتا ان الجيل الحالي من لاعبي المنتخب ربما لايتكرر كثيرا في تاريخ ليبيا, وعلي الاتحاد الليبي ان يساعده في تحقيق السعادة للشعب الليبي العاشق لكرة القدم( حسب وصفه). غير ان المتابع للحياة والاحداث في ليبيا يدرك بوضوح ان مايحدث من قبل في مصر يتكرر بكل تفاصيله في ليبيا حاليا.. لان هموم الناس كلها تتجه صوب مستقبل بلادهم وأمنهم الغائب بسبب الحرب.. وليس صحيحا ان طرابلس ـ العاصمة ـ بمعزل عما يحدث في باقي مناطق ليبيا حسبما تصور ذلك اجهزة الاعلام الرسمية. وكان منتخب ليبيا قد اتخذ من باماكو عاصمة مالي ملعبا له بقرار من الاتحاد الافريقي الكاف.. وعلي هذا صار الفريق الليبي هو الوحيد من بين جميع فرق القارة الذي يلعب جميع مبارياته خارج ارضه والغريب انه لايزال اول مجموعته واقرب المرشحين للتأهل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل