المحتوى الرئيسى

كلماتطرابيش البنوك المصرية

06/04 00:46

ذهب المواطن الي البنك الذي يتعامل معه بحساب‏,‏ كي يودع لديه شيكا من دولة خليجية‏.‏ فرفض موظف الشباك تسلم الشيك مؤكدا استحالة تحصيله للمواطن‏,‏ لان اللوائح المصرفية المتبعة تمنع التعامل بمثل هذه العملة الخليجية‏.‏ وعلي المواطن اذا أراد تسلم قيمة الشيك, فعليه الذهاب الي هذه الدولة الخليجية او مراجعة الجهة الدافعة ومطالبتها بان يكون الدولار هو سيد الموقف بحكم السيطرة الأمريكية علي العالم. او حل آخر وهو ان يستلم البنك الشيك ثم يرسل الي المصرف المسحوب عليه في هذه الدولة عن طريق البريد السريع.. علي ان يتحمل المواطن كلفة هذا البريد, وان يوقع تعهدا بمسئوليته عن ضياع الشيك في حالة فقده في الجو, لأن البنك غير مسئول تماما عن مصير الشيك. وعلي المواطن الا يسأل عن توقيت التحصيل لان الأمر قد يستغرق شهورا.. وهذا لان احد الموظفين قد اضطر أن يدفع من جيبه الشخصي لأحد العملاء قيمة شيك تم إرساله بالبريد السريع وضاع في الطريق. النتيجة ان البنك رفض بشدة إتمام العملية المصرفية, متذرعا بحجج واهية, مستخدما كلمات مثل: والله انا بقولك الحقيقة.. سامحنا مش هنقدر نساعدك في الموضوع دا.. ياريتك صرفت الشيك في البلد العربي بدل ما تتعب نفسك هنا. الغريب في الأمر, ان فرعا آخر لهذا البنك العريق الذي يفوز سميه الرياضي بالدوري باستمرار علي حساب الزمالك والإسماعيلي, قال للمواطن انه يقبل الشيك بدون كتابة تعهد الضياع ولكن بعد فتح حساب جديد. ويبدو اننا في حاجة الي ثورة تخلع هؤلاء الموظفين الأفنديات الذين تنقصهم الطرابيش مع بذلاتهم وربطات العنق, لتأتي بآخرين محترمين يفهمون أبجديات العمل المصرفي. والأمر متروك طبعا للبنك المركزي.. واسم البنك والفرع وأسماء الأفنديات في الحفظ والصون. المزيد من أعمدة محمد أمين المصري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل