المحتوى الرئيسى

تشريح جثة ''سائق الأزبكية'' لبيان سبب الوفاة

06/04 16:18

كتب - يوسف جمال:بدأت نيابة شمال القاهرة تحقيقاتها فى واقعة وفاة السائق محمد صيام (33 سنة) بعد تعدى بعض المواطنين عليه بالضرب بشارع الجلاء لقيامه بالتعدى بالسب والضرب على مأمور مركز شرطة الازبكية .استمعت النيابة، السبت، لأقوال عدد من شهود الواقعة وأكدوا أنه أثناء قيام مأمور القسم بتنظيم حركة المرور بمنطقة الأزبكية شاهد السائق المجنى عليه يستقل سيارة ميكروباص وسط الشارع ويقوم بتعطيل حركة المرور وازدحام بالمنطقة فتوجه إليه وطلب منه الوقوف على جانب الطريق إلا أن السائق قام بسبه .وتابع الشهود:" وعندما طلب منه المأمور أوراق التراخيص الخاصة بالسيارة ورخصة القيادة الخاصة به رفض السائق تماما إعطاءه أى أوراق وقام بالتعدى بالضرب على المأمور أمام المواطنين فى الشارع مما أثار حفيظة الاهالى الذين شاهدوا الحادث فقاموا بإنزال السائق من السيارة وتعدوا عليه بالضرب بالايدى والاقدام وتدخل مامور قسم الازبكية لإنقاذ السائق" .واستطرد الشهود:" وقام أفراد الامن بنقل السائق الى قسم الشرطة وتحرير محضر بالواقعة وأثناء ترحيل المجنى عليه الى النيابة أصيب بحالة إعياء شديدة داخل السيارة وتم نقله الى مستشفى الدمرداش وتوفى عقب وصوله" .كما استمعت النيابة الى أقوال الطبيبة التى قامت بإجراء الكشف الكبى على السائق المجنى عليه وقررت أنه كان مصابا بكدمات وسحجات فى أنحاء مختلفة من جسده وأن السائق أخبرها أن المواطنين تعدوا عليه بالضرب ونفى تعدى رجال الشرطة عليه .وبعد سماعها أقوال الشهود، أمرت النيابة بتشريح جثة "سائق الأزبكية" لبيان سبب الوفاة وتولت التحقيق.وكان بعض الأهالى من أسرة السائق قد تجمعوا أمام قسم شرطة الازبكية عقب علمهم بالحادث وحاول اقتحام قسم الشرطة كما قام بعض الاشخاص الذين كانوا متجمهرين فى ميدان التحرير مساء الجمعة بأخبار المتظاهرين بقيام ضباط قسم الأزبكية بقتل سائق بعد قيامهم بالتعدى عليه وتعذيبه  .وصل عدد المتظاهرين أمام القسم الى أكثر من 150 شخصا وقاموا بإلقاء الطوب والحجارة وزجاجات المولوتوف على مبنى قسم الشرطة وصعد بعضهم أعلى كوبرى 6 أكتوبر وقاموا بإلقاء كمية من الطوب والحجارة .اقرأ أيضا :مصدر أمني: إصابة 25 شخص في اشتباكات الأزبكية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل