المحتوى الرئيسى

مأمور قسم الأزبكية: السائق ضربني أولاً ولم أعتدي عليه

06/04 00:59

كتب - أحمد الشمسي: أكد العميد محمد مدكور، مأمور قسم الأزبكية، أن سائق السرفيس اعتدي عليه بالضرب أولاً، موضحاً انه لم يعتدي عليه بالمثل، وقال ''ما حدث أنني وجدت سيارة سرفيس تقف على نهر الطريق، مما تسبب في تعطل حركة المرور".وأشار بقوله "ترجلت من السيارة وذهبت لأتحدث مع السائق وقلت له: وقفتك بوسط الطريق خاطئة.. ولازم تروح موقفك في عبود، فرفض التحرك بالسيارة،قلت له: انا مأمور القسم وبقولك اتحرك من هنا، فرفض، ثم قلت له: رخصك، فرفض اعطائي الرخص، وهو ما دعا إلي تجمهر بعض المواطنين الشاهدين على الواقعة، والذين قاموا بضرب السائق، ثم قمت باصطحاب السائق إلى القسم بوايطة قوة شرطية، ثم تم نقله إلى النيابة العسكرية''.وأضاف مأمور قسم الازبكية، خلال حواره مع قناة الجزيرة مباشر: ''تم تحويل سائق السرفيس، إلى النيابة العسكرية، وخلال نقله أصيب بإعياء شديد، فطلبت من الضابط المكلف بنقله بتحويله الى مستشفى الدمرداش، لكنه توفي''.وقال مدكور ان النيابة الآن تتولى التحقيق في الحادث، مستبعداً تعرض السائق للتعذيب، وقال: ''النيابة أمرت بتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة، وقال التقرير الطبي أنه لا يوجد قصور أو نزيف داخلي''.وكان مئات المواطنين احتشدوا أمام قسم شرطة الأزبكية مساء اليوم واعتدوا عليه بالحجارة، على خلفية شائعة التعذيب، بينما قامت مجموعة من المارة والعاملين بالمنطقة بالدفاع عن القسم لمنع اقتحامه من قبل المعتدين، مما تسبب في وقوع اشتباكات عنيفة بين الجانبين.وفي الوقت نفسه، حاولت قوات الأمن المركزي تعزيز تواجدها في محيط قسم الشرطة، فقام بعض المواطنين بإحراق مدرعتين بشارع رمسيس.وطلبت قوات الامن من اصحاب المحال التجارية بالمنطقة إغلاقها.اقرأ أيضا:بالفيديو: مواطنون يُضرمون النار بقسم الأزبكية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل