المحتوى الرئيسى

عاشور: الأمة العربية تنتظر مايحدث في مصر من تغيير للسير علي خطاها

06/04 08:10

قال سامح عاشور رئيس الحزب الناصري، إن الثورة كانت ستفشل لولا حماية القوات المسلحة، وهناك أمثلة لتدخلات الجيش في لبيبا وسوريا لقمح الثورات بهما، والأمة العربية تنتظر ما يحدث في مصر من تغيير للسير علي خطاها. أكد عاشور خلال المؤتمر الشعبي الذي عقده الليلة الماضية بمركز الغنايم في أسيوط وحضره مئات المواطنين، أن البعض حاول تشويه التيار الناصري خلال ثورة 25 يناير، وقالوا إنه لم يشارك في صنع الثورة، لكن هذا الكلام مردود عليه، لأن الحزب الناصري هو أول من دعا إلي إلغاء التوريث وإسقاط النظام عبر صحيفته "العربي" منذ 15 عاما، وواجهنا خلالها النظام السابق في عز وجوده ومجده. وأشار إلي أن يوم موقعة الجمل قال رئيس الحكومة إنه لايعلم من قام بأعمال البلطجة في الميدان وكذلك أمين الحزب الوطني، وطالبت رئيس الحكومة وقتها النيابة العامة بالتحقيق في الواقعة، وقلت في مداخلة مع إحدي البرامج التليفزيونية إن هذا الأمر استهتار بالشعب، ولابد من عزل هذه القيادات عن مواقعها، وتعيين آخرين ممن يعلمون أمور البلد. وأوضح أن ثورة 25 يناير امتداد لثورة يوليو، وثورة يوليو امتداد لثورة 19، وثورة 19 امتداد للثورة العرابية، وعلماء الاجتماع أكدوا أن ثورة 25 يناير أكبر ثورة مجتمعية في التاريخ المعاصر، حيث إنها ثورة كل الأجيال، وشارك بها كل الأعمار. وقال أنه عندما تم هدم تمثال جمال عبد الناصر في مركز المنشاة بسوهاج، لم يعلن أحد عن مسئوليته عن الأمر، خوفا من المد الناصري، لأن عبد الناصر في قلوب المصريين وخاصة البسطاء، وكانوا سوف ينتصرون له ضد من هدم تمثاله. أضاف عاشور: حين ذهب الوفد الشعبي إلي أثيوبيا اصطحب معه عبد الحكيم جمال عبد الناصر، وقام وقتها رئيس أثيوبيا بوقف المصادقة علي اتفاقية إعادة حصص توزيع المياه إكراما لعبد الناصر، فيما قال رئيس دولة أوغندا لابن عبد الناصر إن الدول الأفريقية تحتاج إلي زعيم مثل عبد الناصر. وأكد أن الحزب يفكر في إعادة طرح مشروع درب الأربعين بأسيوط علي الحكومة، والذي يصل حتي السودان، وذلك لخلق مجتمعات عمرانية حوله وفرص استثمار، وفرص عمل للشباب، مشيرا إلى أن مصر بحاجة الآن إلي أن تعتمد علي نفسها اقتصاديا ولازم تزرع القمح والذرة لتحقيق الاكتفاء الذاتي. رابط دائم: كلمات البحث:أسيوط |  الناصري |  سامح عاشور |  الثورات

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل