المحتوى الرئيسى

الاتصالات الديبلوماسية الاولى بين الصين والثوار الليبيين

06/04 07:04

  طرابلس (ا ف ب) - سجل المتمردون الليبيون نجاحا دبلوماسيا جديدا تمثل باللقاء بين رئيس المجلس الوطني الانتقالي الذي يمثل الثوار ودبلوماسي صيني، فيما حض الكونغرس الاميركي باراك اوباما على توضيح موقفه من العمليات العسكرية الجارية. واعلن الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية هونغ لي في بيان ان سفير الصين في قطر شانغ شيليانغ التقى مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي خلال الايام الاخيرة. واضاف ان "الطرفين تبادلا وجهات النظر حول الوضع في ليبيا". وقال ان "موقف الصين من القضية الليبية واضح"، معربا عن "الامل في تسوية الازمة بالطرق السياسية وان يقرر الشعب الليبي مستقبل ليبيا". وكانت الصين العضو الدائم في مجلس الامن الدولي امتنعت في اذار/مارس عن التصويت على قرار سمح بشن غارات جوية على ليبيا. ومنذ ذلك الحين دعت مرارا الى وقف اطلاق النار. وكانت روسيا تبنت موقفا مماثلا لدى التصويت في مجلس الامن غير انها عادت بعدها وضمت صوتها الى الغربيين في مطالبتهم برحيل الزعيم الليبي معمر القذافي. غير ان الزعيم الليبي ما زال متمسكا بالحكم الذي يمسك بزمامه منذ نحو 42 عاما، بالرغم من هذه الدعوات ومن انشقاق العديد من القادة السياسيين والعسكريين الليبيين والغارات اليومية التي يشنها الحلف الاطلسي. واعلن الحلف الاطلسي السبت انه لجأ للمرة الاولى الى مروحيات قتالية في ليبيا حيث قصفت مركبات عسكرية وتجهيزات وقوات تابعة لجيش العقيد معمر القذافي. وجاء في بيان للحلف ان "مروحيات قتالية بقيادة الحلف الاطلسي استعملت للمرة الاولى في الرابع من حزيران/يونيو (السبت) في عمليات عسكرية فوق ليبيا". واوضح ان "من بين الاهداف التي قصفت مركبات عسكرية وتجهيزات عسكرية وقوات" تابعة لجيش نظام معمر القذافي ولكنه لم يوضح مكان شن هذه الضربات. قد هزت انفجارات جديدة العاصمة الليبية طرابلس ليل الخميس الجمعة وتركز القصف بصورة خاصة في منطقة باب العزيزية حيث مقر القذافي. وبعد اكثر من شهرين على بدء العمليات العسكرية في 19 اذار/مارس في ليبيا والتي تولى الحلف الاطلسي قيادتها منذ 31 اذار/مارس، صوت مجلس النواب الاميركي الجمعة على مشروع قرار يدعو الرئيس باراك اوباما الى شرح موقفه من الحرب في ليبيا. وتبنى مجلس النواب قرارا يطلب من الرئيس ان يقدم في مهلة 14 يوما الى الكونغرس تقريرا مفصلا عن تدخل واشنطن في ليبيا، لكنه رفض قرارا ثانيا يطلب انسحاب القوات الاميركية من التحالف الدولي. ولا يزال القرار يتطلب موافقة مجلس الشيوخ الذي سيصوت اعضاؤه خلال الايام المقبلة على قرار يدعم تدخلا اميركيا "محدودا" في ليبيا. وازاء تمسك القذافي بالسلطة، اعلن الامين العام للحلف الاطلسي اندرس فوغ راسموسن الاربعاء تمديد العمليات العسكرية في ليبيا ثلاثة اشهر بعدما كان من المقرر ان تنتهي مدتها في نهاية حزيران/يونيو. وادت الثورة الليبية التي بدات في منتصف شباط/فبراير في اعقاب الثورتين التونسية والمصرية، وما قابلها من قمع دموي ما بين "عشرة الاف و15 الف قتيل" بحسب حصيلة اوردتها الامم المتحدة. ورحبت باريس الجمعة بتقرير الامم المتحدة حول ليبيا الذي "اكد على الخطورة القصوى للانتهاكات لحقوق الانسان" التي ارتكبها نظام معمر القذافي، مشيرا الى "المخاوف" بشان التقرير حول تجاوزات المعارضة. وتضاف الى حصيلة المعارك الكارثة الانسانية مع وقوع حادث غرق جديد قضى فيه حوالى 200 مهاجر افريقي واسيوي الخميس وهم يحاولون الوصول الى ايطاليا في زورق صيد مكتظ. وتم انتشال جثث ما لا يقل عن 120 منهم ونقلها الى مشرحة صفاقس جنوب تونس، على ما اوضح مسؤول في الهلال الاحمر التونسي في الموقع معاذ بارك الله الجمعة لوكالة فرانس برس. وذكرت المنظمة الدولية للهجرة انه تم انقاذ حوالى 600 مهاجر من السفينة الغارقة وسينقل العسكريون التونسيون 400 منهم الى مخيم للاجئين. غير ان الحرس البحري التونسي نفى ان يكون انتشل الجمعة جثث مهاجرين فقدوا الخميس اثر غرق مركبهم، مؤكدا انه انتشل "جثتين فقط" الخميس. وفر اكثر من 890 الف شخص معظمهم عمال مهاجرون من ليبيا هربا من اعمال العنف، وقتل او فقد 1200 بعدما حاولوا الوصول الى اوروبا في زوارق، بحسب ارقام الامم المتحدة. من جهة اخرى، انتقدت الولايات المتحدة موقف قطر التي طردت الخميس الشابة الليبية ايمان العبيدي التي اتهمت جنود العقيد معمر القذافي باغتصابها، وقامت بترحيلها على متن طائرة عسكرية الى بنغازي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل