المحتوى الرئيسى
worldcup2018

عشرات القتلى بأضخم مظاهرات بسوريا

06/04 03:07

  قتل عشرات الأشخاص جراء إطلاق قوى الأمن السوري النار على المحتجين في أكثر من مدينة معظمهم في مدينة حماة وسط البلاد، وشهدت عدة مدن ما وصف بأنه أكبر المظاهرات المناهضة لنظام الرئيس بشار الأسد منذ اطلاق شرارة الاحتجاجات الشعبية منتصف مارس/آذار الماضي.   وقال رئيس اللجنة السورية لحقوق الإنسان وليد سفور في تصريح للجزيرة من بروكسل إن أعداد القتلى في تزايد، حيث تشير المعلومات الأولية الواردة من مدن سوريا إلى سقوط نحو 150 قتيلا والعديد من الجرحى.   وأشار سفور إلى أن لجنته تملك أسماء 46 قتيلا في مدينة حماة وحدها إضافة إلى أكثر من 100 جريح، إضافة إلى عشرة قتلى في مدينة حمص- ثالثة كبرى المدن السورية- كما سقط ثلاثة قتلى في مدينة حلب شمالي البلاد، وهي ثانية كبرى المدن السورية.   من جانبه نقل مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن سقوط 34 قتيلا برصاص رجال الأمن في حماة وتوقع ارتفاع عدد القتلى" لأن عددا من المصابين إصاباتهم خطيرة، مضيفا أن الأرقام لم تشمل كل مستشفيات المدينة.   جاء ذلك بعد خروج نحو 50 ألف متظاهر في المدينة الواقعة على بعد 300 كيلومتر شمالي العاصمة دمشق ومدن سورية أخرى من المساجد بعد صلاة الجمعة في تكرار لمشهد احتجاجي أسبوعي أطلق عليه نشطاء الإنترنت "جمعة أطفال الحرية".   وقال ثلاثة من سكان المدينة إن أفراد الأمن والقناصة فتحوا نيران أسلحتهم الآلية على آلاف المتظاهرين وسط المدينة، وجرى نقل عشرات الجرحى إلى مستشفى قريب.   وذكر شاهد عيان يدعى شريف الخالد للجزيرة أن قناصة يربضون على أسطح بعض المنازل أطلقوا النار على الصف الأول من المتظاهرين فقتلوا عددا منهم وأصابوا كثيرين بجراح، وأضاف أن المستشفيات تعاني نقصا بالدم وتدعو للتبرع فيما يخشى الناس التوجه إليها خوفا من الشبيحة.   وقال شاهد اسمه عمر لرويترز أن إطلاق النار بدأ "من فوق أسطح المنازل على المتظاهرين، رأيت عشرات الأشخاص يسقطون في ساحة العاصي والشوارع والأزقة المتفرعة منها، الدماء في كل مكان". وأضاف "يبدو لي وكأنه قد أصيب مئات الأشخاص لكنني كنت في حالة من الذعر وأردت البحث عن ساتر بدأت جنازات الشهداء بالفعل"

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل