المحتوى الرئيسى

مئات المواطنين يُرددون شعارات تهاجم الداخلية بعد حادث الأزبكية

06/03 23:51

كتب - أحمد الشمسي: هاجم مئات المواطنين المتجمهرين أمام قسم الازبكية، بشارع الجلاء بمنطقة رمسيس، وزارة الداخلية، مستنكرين قيام أحد المواطنين داخل القسم، مؤكدين انه توفى بعد تعرضه للتعذيب داخل القسم، على حد قولهم.وهتف المتجمهرون، ''الشعب والجيش إيد واحدة''، ''الداخلية بلطجية''، كما رددوا هتافات آخرى ضد ضباط الداخلية.وكانت منطقة الأزبكية قد شهدت حالة من الفوضى والهرج والمرج، جراء الاشتباكات التي وقعت أمام قسم شرطة الأزبكية بشارع الجلاء بوسط القاهرة بعد تجمهر أهالي المنطقة في محاولة لاقتحام القسم والتعدي على المأمور بعد حدوث مشاجرة بينه وبين أحد السائقين بالمنطقة الذي لقى مصرعه، جراء تعذيبه على ايدي قوات الشرطة بالإزبكية، وفقاً لتأكيدات شهود العيان.حرق قسم الازبكيةوأضاف الشهود أن السائق توفي جراء تعرضه للتعذيب داخل القسم، وهي الرواية التي انتشرت أيضاً على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر"، وفي حين تواترت أنباء عن وفاة السائق بعد تعرضه لأزمة قلبية.على الجانب الآخر، أشار بيان صادر عن وزارة الداخلية ان المواطن توفي بسبب اعتداء المواطنين عليه وليس اعتداء أفراد الشرطة، وذلك على خلفية مشاجرة بين الاثنين بعد تعطل حركة المرور بالمنطقة وذلك بسبب قيام السائق بركن سيارته بنهر الطريق.وطوقت قوات الشرطة المنطقة بالكامل ومنعت المواطنين من الذهاب ناحية القسم.وشوهدت مدرعات ودبابات تابعة للقوات المسلحة امام قسم الشرطة، في محاولة لفرض السيطرة واحتواء الموقف، ومنع اقتحام القسم من قبل الأهالي المتجمهرين جراء وفاة السائقوكان نحو مئات الأشخاص قد تجمهروا مساء اليوم الجمعة أمام قسم شرطة الأزبكية بشارع الجلاء بوسط القاهرة في محاولة لاقتحام القسم والتعدي على المأمور بعد مشاجرة بينه وبين سائق.اقرأ أيضا:مصدر أمني: إصابة 25 شخص في اشتباكات الأزبكية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل