المحتوى الرئيسى

شهود: الأمور تعود لطبيعتها برمسيس

06/03 23:45

كتب – سامي مجدي: قال شهود عيان إن قوات الشرطة العسكرية والأمن المركزي نجحت في تسيير حركة المرور بشارع الجلاء، بعد توقفها بضعة ساعات عقب الهجوم على قسم شرطة الأزبكية برمسيس، من قبل أهل سائق من القليوبية أشيع انه لقى مصرعه بعد تعذيبه على أيدي ضباط القسم.وأفاد الشهود أن الأمور بمنطقة رمسيس بدأت تعود لطبيعتها بعد أن صرفت الشطرة العسكرية المواطنين، وفتحت الطريق أما السيارت للمرور بشارع رمسيس، فيما شرعت مدرعات الجيش في مغادرة المكان.واعتدى مساء اليوم الجمعة مئات المواطنين على قسم شرطة الازبكية بوسط محافظة القاهرة بالحجارة نتيجة شائعة قيام ضباط المباحث بالقسم بتعذيب أحد سائقي سيارات الاجرة ''الميكروباصات'' حتى الموت.وقامت مجموعة من المارة والعاملين بالمنطقة بالدفاع عن القسم لمنع اقتحامه من قبل المهاجمين مما تسبب في وقوع اشتباكات عنيفة بين الجانبين ، مما أسفر عن اصابة عدد من الاشخاص بجراح.ويقال أن السائق لقى مصرعه بعد التعدي عليه من قبل رجل الشرطة بقسم الأزبكية يوم الخميس الماضي، بعد مشاجرة بينه وبين مأمور القسم.ونفت وزارة الداخلية - في بيان لها مساء الجمعة - أن يكون السائق لقى مصرعه جراء التعذيب داخل القسم، وأوضحت أنه مات بعد أن بمستشفى الدمرداش لإصابته بحالة إعياء نتيحة تعدي مواطنين عليه بعد أن رفض الإلتزام بقواعد المرور والإنصراف لتسيير الحركة المرورية رفض ذلك؛ كما رفض إبراز تراخيص السيارة أو النزول منها وتعدى على مأمور القسم بالسب والضرب.اقرأ أيضا:شاهد: الشرطة والجيش يفرضان كردوناً أمنياً حول الأزبكية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل