المحتوى الرئيسى

6 أبريل تطلق حملة توعية سياسية بالمناطق النائية بمصر..وتبدأ بوادي حوف

06/03 22:05

انطلقت ظهر اليوم الجمعة، قافلة سياسية توعوية تصحبها قافلة طبية إلى منطقة "وادي حوف" بحلوان وذلك ضمن حملة "ايجابيات" التي أطلقتها حركة 6 أبريل -الجبهة الديمقراطية- الأسبوع قبل الماضي في محافظة الفيوم، وذلك لنشر التوعية السياسية بين المواطنين وتقديم مساعدات إنسانية وخدمات طبية لهم.شارك في الحملة جمعية أطباء التحرير "تحت التأسيس" وجمعية شباب الدرب الأحمر ومجموعة رغيف العيش السياسي وحملة وعي لمحاربة الفتنة الطائفية.وقام أعضاء الحركة بتوزيع مئات النسخ من البيانات تحت عنوان "معا ليعبر مجلس الشعب عن مصالح الشعب" والتي تشرح بشكل مبسط الفرق بين عضو المجلس المحلي وعضو مجلس الشعب بالإضافة إلى شرح دور أعضاء مجلس الشعب في سن القوانين ووضع دستور جديد للبلاد والرقابة على أعمال السلطة التنفيذية، وقد تفاعل سكان المنطقة مع الحملة وبدأ بعضهم بنسخ البيانات لتوزيعها بين المواطنين وقال أحدهم "احنا مبنشوفش حد غير بتوع الاخوان يلا ياشباب شدوا حيلكم".وقال البيان الذي قام أعضاء الحركة بتوزيعه "مجلس الشعب القادم هو أهم مجلس شعب في تاريخ مصر لأنه ستشكل منه اللجنة التأسيسية التي ستكون مهمتها وضع دستور جديد للبلاد والذي تسن منه القوانين والقواعد العامة التي تسير الأعمال في مصر وتحدد دور رئيس الجمهورية ودور الحكومة" مضيفا " هذا يعني باختيارك عضو مجلس الشعب بتختار شكل الدستور اللي هتمشي عليه البلد عشرات السنين".وسألت  احدى السيدات والتي تمتلك محل بقالة "هو انتوا تبع مصطفى بكري؟، وهو مارد عليه الشباب بأنهم ليسوا تبع مرشح بعينه ولا يدعون  لترشيح أحد بعينه لكنهم يدعون لضرورة المشاركة في الانتخابات القادمة، وهو ماردت عليه السيدة قائلة "مصطفى بكري ولا غيره مش فارقة".وقال عمرو مرسي عضو بحركة 6 أبريل "حملة توعية هي حملة محايدة بالأساس تهدف إلى نشر التوعية السياسية بين المواطنين غير منحازة لمرشح بعينه ولا تفرض على المواطنين اختيار ممثل لتيار معين لكن الهدف الرئيس هو نشر التوعية السياسية والتأكيد على ضرورة أن يعرف المواطنون أن دور أعضاء مجلس الشعب هو تحقيق مصالحهم"، مضيفا " المدى الزمني لهذه الحملة سيكون بالتزامن مع انتخابات الرئاسة القادمة والهدف أن يكون سكان أكبر عدد من القرى في مصر لديهم خلفية سياسية عن مجلس الشعب وكيفية اختيار من يمثلهم وكيفية اختيار الرئيس القادم".أحمد فاروق "طبيب وعضو بجميعة أطباء التحرير"- وهو واحد من الأطباء الذين تواجدوا في المستشفى الميداني في ميدان التحرير أثناء الثورة-  أكد على أن القافلة الطبية يوجد بها أطباء من كافة التخصصات وأن كافة الأدوية التي تقدم للمواطنين في المناطق النائية في مصر هي مجانية والهدف الأساسي منها هو توفير خدمات طبية للفقراء والمحتاجين.أما باسم عقل عضو 6 أبريل وأحد مؤسسي "رغيف العيش السياسي"  قال "فكرة حملة رغيف العيش السياسي هو ربط بين التوعية السياسية للمواطنين وعلاقة ذلك بدخل الأسر مثل التأكيد على المطالبة بالحد الأدنى للأجور ومحاربة الغلاء، وتابع قائلا "هدف الحملة هو استهداف أكبر عدد من سكان المناطق النائية في مصر ونقوم بتدريب الشباب في هذه المناطق ليقوم هو بعد ذلك بنشر عملية التوعية في منطقته".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل