المحتوى الرئيسى

اشتباكات بين مواطنين والشرطة أمام قسم الأزبكية بعد أنباء عن وفاة سائق تحت التعذيب داخله

06/03 22:02

كتب – السيد سالمان :شهدت المنطقة لمحيطة بقسم الأزبكية اشتباكات بين عشرات المواطنين وأفراد من الشرطة والأمن المركزي بعد تردد أنباء عن مقتل سائق محتجز  بالقسم . وتجمهر مساء اليوم العشرات من أهالي السائق واتهموا  مأمور القسم وعدد من أمناء الشرطة بالاعتداء عليه بالضرب صباح أمس وقال شهود عيان للبديل إن المأمور أراد اخذ مفاتيح السيارة من السائق إلا انه رفض فصفعه   على وجهه  وهو ما دفعه لان يرد عليه بضربه بالرأس فتدخل أمناء شرطة بالقسم  وانهالوا على السائق بالضرب واحتجزوه  داخل القسم.وانضمت  مظاهرة من المنطقة المحيطة  بالقسم لأهالي وقال أحد المحتجين إن القتيل سائق ميكروباص من طنطا في نهاية الثلاثينات من عمره وأن التقرير الطبي الصادر له يقول إنه توفي بسكتة قلبية.ورشق الأهالي القسم بالحجارة وطالبوا بخروج ابنهم قبل وصول الانباء عن مقتل السائق وتعقبوا سيارة شرطة فرت نحو كوبري الجلاء، ورد الجنود المتواجدين بالقسم بإطلاق النار نحو المواطنين و إلقوا زجاجات  المولوتوف المتجمهرين الغاضبين فبدأ الناس في الهروب نحو رمسيس و الإسعاف و في اتجاه نفق أحمد حلمي.وتصاعدت حدة المواجهات بعد تسرب إنباء عن وفاه السائق وهو ما وتبادل  أمناء الشرطة والمجندين إلقاء الطوب والزجاجات الفارغة على الأهالي وأطلقوا الأعيرة النارية فى الهواء لتفريقهم .. وقال شهود عيان إن الشرطة أطفأت الأنوار وأخرجت المساجين الذين شاركوا معهم فى إلقاء الزجاجات الفارغة على الأهالي من داخل وفوق القسم .وفى سياق متصل وصلت 6عربات امن مركزي وحاصرت القسم واشتبك  الجنود  مع الأهالي والقوا عليهم عشرات القنابل المسيلة للدموع لتفريقهم  ..وتدخلت  مجموعة راجلة من الجيش وقوة صاعقة تعرض أفرادها وسط المواطنين للضرب والهجوم من قبل بلطجية يقفون داخل وأمام القسم ويهاجمون المتجمهرين بالتعاون مع ضباط القسم.وأحرق الاهالي مدرعة للامن المركزي وتحركت  مدرعتين تابعتين  للجيش للفصل بين المحتجين والقسم  فيما استمر تبادل  إلقاء المولوتوف والحجارة بين القسم و المتظاهرين ..مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل