المحتوى الرئيسى

اليمن ودعم الشيطان...بقلم: م. إبراهيم الأيوبي

06/03 20:09

اليمن ودعم الشيطان حاولت في مقالاتي السابقة أن أزيل القناع عن الوجه الأمريكي البشع وكيف تحاول جميع المؤسسات الأمنية والسياسية الأمريكية بحرف دفة الحراك الجماهيري في الوطن العربي لكي تحولها من حراك شعبي سلمي إلي مواجهة مسلحة مع أنظمة فاسدة تملك من قوى الشر والفساد يجعلها تحرق الأخضر واليابس للبقاء بالسلطة. إن الثورات السلمية الجماهيرية أثبتت أنها الأكثر نجاعة وأقل خسارة وأقدر على التغيير وقلب نظام الحكم , والدليل على ذلك ما حدث في ثورتي تونس ومصر وكيف كانت للشعوب العربية المتعطشة للحرية قدوة. مع بداية الحراك الشعبي الليبي حذرت من تحول مسار الثورة من حراك سلمي إلى الانجرار لمواجهة مسلحة حتما سيكون الخاسر بها الثوار لقلة إمكانياتهم العسكرية والمالية وتوقعت اللجوء إلى الغرب وحلف الناتو للمساعدة , وكانت هذه هي البداية للانتداب الغربي في ليبيا وبداية التدمير والانقسام . في اليمن هناك حراك وثورة شعبية سلمية عظيمة تعالت على آلامها رغم محاولات النظام إلى جرها لمواجهات مسلحة عدة مرات , ومع تزايد الضغوط على الرئيس علي صالح انصاع وطالب بتوقيع المبادرة الخليجية للانتقال السلمي للسلطة وأظنه كان جادا في ذلك, لكن ماذا حدث بعد ذلك............!!!!!!!!؟ قوى الشر الأمريكية لن تسمح بانتقال سلمي للسلطة وبفقد أكبر حلفائها في المنطقة رغم المزاعم الكاذبة والنداءات الجوفاء للرئيس صالح بالتنحي. نحن نعرف أهمية وجود الرئيس علي صالح على رأس الحكم في اليمن بالنسبة لأمريكيا , المخابرات الأمريكية تستبيح اليمن وتنفذ كل يوم تقريبا مهاما عسكريا وهذا التواجد العسكري الأمريكي كان قبل مهاجمة المدمرة كول على شواطئ اليمن عندما كانت تقوم بمهام وإنزال عسكري للمارينز و تستبيح أراضي اليمن , تم إعطابها من قبل الثوار واتهمت أمريكيا تنظيم القاعدة وانتهزته السلطات اليمنية لإعدام وتصفية العديد بدون حاسب أو رقيب . أمريكيا لا تظهر ما تخفي فلقد أوعزت للرئيس علي صالح بعدم التنحي والدليل على ذلك :- • كيف يجرؤ الرئيس علي صالح على تحدي المجتمع الدولي والخليجي ويخنث بوعده قبل دقائق من توقيعه على الوثيقة الخليجية بدون دعم وإسناد وأوامر من الإدارة الأمريكية . • سقط في اليمن شهداء أضعاف ما سقط في سوريا فأين التهديد والوعيد من قبل الإدارة الأمريكية للنظام اليمني كما فعلت مع سويا وليبيا. • مجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان لم يحرك ساكنا أمام ما يجري باليمن , رغم سرعة تحركه في سوريا وليبيا رغم أن حجم القتل والدمار كان أقل من ما نراه الآن في اليمن حينما تدخلت مؤسسات الأمم المتحدة في تلك الدول. • الموقف الأوروبي المريب من أحداث اليمن وهل هناك تنسيق أمريكي أوروبي على تقاسم الوطن العربي.......!!!!!!!!!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل