المحتوى الرئيسى

أسماء المنور: لم أتجاهل راشد الماجد.. وأسرتي أهم من فني

06/03 20:06

أكدت الفنانة المغربية أسماء المنور أنها ستضحي بالغناء وستترك الفن نهائيا إذا تعارض مع بيتها وأولادها، مشيرة إلى أنها كانت تتمنى إنجاب فتاة، ولكن حملها في ولد لم يغضبها على الإطلاق، وأنها راضية بهبة الله سبحانه وتعالى إليها. وفي حين نفت ما تردد عن تجاهلها المطرب السعودي راشد الماجد من أجل العراقي كاظم الساهر؛ فإنها كشفت عن وجود فكرة ديو مع السورية أصالة نصري. وقالت أسماء في مقابلة مع برنامج "هلا وغلا" على قناة "أبو ظبي الإمارات" مساء الخميس 2 يونيو/حزيران: "بيتي أهم عندي من أي شيء في العالم، وأنا مستعدة للتضحية بالغناء والابتعاد عن الفن نهائيا في حال تعارضه مع أسرتي، خاصة وأنني انتظر مولودي الأول". وأضافت "سعدت بخبر حملي وحالتي النفسية مرتفعة للغاية، كنت أتمنى إنجاب فتاة واسمها فاطمة، لكن الله سبحانه وتعالى قدر أن يكون جنيني ولدا مثلما تمنى زوجي، وهذا الأمر لم يغضبني لأني مؤمنة بالله، وراضية بالهبة التي منحني إياها". وأعربت الفنانة المغربية عن سعادتها بالتعاون مع الموسيقي الأمريكي العالمي كوينسي جونز الذي كان سببا في نجاحات النجم الراحل مايكل جاكسون، لافتة إلى أنه عندما سمع صوتها رقص عليه وأعجب به للغاية. وأوضحت أسماء أن هناك مشروع تعاون مع جونز مجددا في أوبريت "بكرا" الخيري، والذي يهدف إلى جمع تبرعات من أجل مساعدة الأطفال في منطقة الشرق الأوسط، مشيرة إلى أن العمل يشارك فيه مجموعة كبيرة من النجوم العرب، أبرزهم: كاظم الساهر، وعمرو دياب، وميادة الحناوي، وصابر الرباعي. ونفت ما تردد عن محاولتها استغلال الموسيقي الأمريكي من أجل الوصول إلى عالمية جاكسون، مشددة على أنها تسعى إلى الوصول للعالمية من خلال جهودها ومحليتها وليس أي شيء آخر. وكشفت الفنانة المغربية عن وجود تعاون ثالث بينها وبين كاظم الساهر خلال الفترة المقبلة، لافتة إلى أن هناك فكرة لتقديم أغنية دويتو مع الفنانة السورية أصالة نصري، لكنها مؤجلة حاليا حتى تتعافى أصالة من الولادة. ونفت أسماء ما تردد عن تجاهلها الفنان السعودي راشد الماجد من أجل كاظم الساهر، وذلك خلال أحد أحاديثها، مشيرة إلى أن هذا الأمر لم يحدث، خاصة وأن النجمين لا يحتاجان شهادة، وكل منهما حقق نجومية كبيرة. كما نفت وجود سوء تفاهم بينها وبين الماجد بسبب هذا الأمر، خاصة وأنها سبق وقدمت معه دويتو "الخائنة" وكان جيدا للغاية، معربة في الوقت نفسه عن استعدادها لتكرار تجربة الدويتو مع الماجد. ورأت الفنانة المغربية أن الأغنية الخليجية هي الأهم حاليا؛ لأنها تلقى دعما كبيرا في الفترة الأخيرة عما كانت عليه في السابقة. وأكدت أسماء أنها لا تجامل في عملها، وأنها لا تقبل عمل أغانٍ مدفوعة الأجر مهما كان الأمر، مشيرة إلى أن هناك بعض المطربين والمطربات الذين يقومون بهذا الأمر إرضاء لشعراء أو غيره.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل