المحتوى الرئيسى

استراتيجية أيلول المرتقبة بقلم:أسامة الخالدي

06/03 19:11

علٌ التغيرات الحالية في منطقة الشرق الأوسط و خصوصا في مصر العربية يدفعنا الي تغير جدري للنهج و رؤية الأمور و القضايا بأكثر واقعية و جدية , نعتقد ان الموقف المصري الجديد من المصالحة نتأمل بتصريحات رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتانياهو و خطابه أمام الكونجرس الأمريكي والدعم المطلق من ممثلي الشعب الأمريكي له و لعنادته و دفاعه عن أرض اسرائيل المزعومة و خصوصا مدينة القدس و كيفية تهويدها تجعلنا نوجه رسالة الى الأخ أبو مازن و نقول له كفاية مفاوضات و حوارات عبثية و امل بأن اسرائيل سترضخ و تتنازل عن تعنتها , كفانا مماطلة و السير وراء سراب سلام الحكومات الاسرائيليةالفلسطينية و فتح معبر رفح و التسهيلات الجديدة بآلية العبور ان دل فهو يدل لعودة مصر الى مسارها و دورها الطبيعي كقائدة لهذه الامة و داعمة لقضاياها و انجازا كبيرا لشعب و ابطال و شرفاء مصر قبل ان يكون انجازا فلسطينيا بالرغم من كل الضغوط الأمريكية و الاسرائيلية على الحكومة و المصرية الجديدة كلنا على علم بان اسرائيل لم تاخذ بالجدية و الاعتبار اي جيش عربي و لا دولة عربية مثل ما تعمله لمصر و جيشها , و هذا ما نراه بتصريحات الجنرالات الصهيونية و بمطالبتهم لحكومتهم برفع ميزانية وزارة جيشهم , ان التفكير الجاري في اسرائيل الآن كيف التعامل مع الواقع و المعادلة الجديدة في المنطقة و هل ستعود ميزانية الجيش الصهيوني كما كانت عليه قبل ثلاثين عاما و هل ستقلص اسرائيل من ميزانيات اخرى كالتعليم و الابحاث و التطور التكنولوجي و الاسكان لصالح ميزانية الجيش؟ الآن و مصر العربية في مسارها الصحيح بالرغم من حالة عدم الاستقرار الناجمة عن التغيير و الاطاحة بالنظام الفاسد السابق من جهة و الثورات و التحولات السريعة التي تجتاح امتنا العربية و هي بدون شك تصب في صالح القضية المركزية للامة و هي قضية فلسطين و الشارع الأوروبي الداعم لقضيتنا و المصالحة الفلسطينية من الجهة الأخري, سؤالنا المطروح ما هي الاستراتيجية الجديدة التي يجب اتباعها داخل و خارج فلسطين لقد سمعنا تصريحات الجنرالات الصهيونية عن استعداداتهم و تأهبهم لما سيحصل في شهر ايلول القادم , هل ستعم المظاهرات و الاعتصامات كل مدن الضفة هل سيثور فلسطينيو اسرائيل في الجليل و بئر السبع و يافا و اللد و الرملة و مادا عن اهل غزة؟هل سيقترف مجازر لمنعهم ؟ و هل سيبقى جيش مصر صامت ؟ و كيف سيتعامل المقاومون الفلسطينيون في غزة مع هدا الوضعكلها اسئلة مطروحة و يجب ان نجيب عليها باستراتيجية حكيمة , لقد حملتم الامانة و مثلتم هدا الشعب لذلك يجبو مادا لو قامت اعتصامات مليونية علي حدود سورية و الاردن و لبنان و حاولت الدخول لفلسطين , كيف سيكون رد الجيش الاسرائيلي ؟ عليكم البدء بالتخطيط وبكل الجهوزية لما سيحدث في المستقبل القريب

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل