المحتوى الرئيسى

المخطوف مهيب النواتى ... لك منى كل الوفاء بقلم : نصر فؤاد أبو فول

06/03 18:54

المخطوف مهيب النواتى ... لك منى كل الوفاء / بقلم : نصر فؤاد أبو فول فى العام 2007 التقيت بالزميل الصحفي مهيب النواتى فى مكتبه بغزة ( أطلس ) , كان ذات أخلاق وحسن المعاملة ورجل تتحدث عنه البشرية , بكتاباته وأعماله أراد أن يصنع شيئا لشعبه ويعرفهم الحق من الغي . تعرفت على الزميل مهيب وتعمقت معه فى الحديث ولحسن الصدفة كان فكره يتطابق مع فكرى وطموحى أن يكون هناك وهنا الصادق الأمين لشعبه , لا الكذوب ولا الذي يتحول مثل الحية اللادغة .. نعم هذه فقط كلمات بدأت بها من أجل أن نعطى الحق لأهله .. الزميل مهيب النواتى اعتقل على ايدى السلطات السورية بدون تهمة ولا حتى إعطاء تفاصيل , نعم إنها المهنة المغمسة بالدماء وبفقدان حياتنا إنها مهنة الصحافة أو كما تسمى مهنة المتاعب واليوم تسمى مهنة الفقدان , نعم لأن مهيب فٌقد بسبب فكره وكتاباته وأعماله الصحفية .. مهيب معتقل فى السجون السورية دون وجه حق أو حتى لم نعرف عنه شيئا حتى الأن وما طبيعة ظروفه الاعتقالية , لا نعلم ماذا عسانا أن نقول , لا نعلم أن المهنة التى عملنا بها ستصبح مهنة تّزج بنا فى السجون وللأسف العربية أو تغتالنا وللأسف العربية أو تصيبنا وللأسف العربية ... فمتى يصحو أصحاب الكروش الضائعة بين المال والبنان إلى عقلهم ويعلموا أن الصحفى الذي تمرس طوال حياته ليكشف فضائح الاحتلال أنه مظلوم من التهم التى ينسبونها إلي هؤلاء الجنود المجهولين .. أعتذر مهيب , ولكنها الحقيقة فمهما فعلوا بك لن يفتكوا أو يفتتوا من عضددنا , نعم يا مهيب فنحن لها وأملنا بالله كبير أنك لن تخرج إلا وأنتا منتصرا, نعم مهيب فلن نتحدث إلا من أجل الحقيقة وكل الحقيقة حتى لو كنا مستهدفين , فكل صحفى يكتب هنا أو هناك يتم استهدافه وكأنه عدو لهم ... لا تستلزموا علينا أيها " الأزلام " فأنتم زائلون وأقولها زائلون وسيبقى التاريخ يلعنكم وبصمات أحذيتنا على وجهوكم السوداء مطبوعة , فنحن من صنعانكم فى كراسيكم ونحن من أوصلناكم لهذا الكرسى , فلا تجعلوا الإثارة ثثور وأنتم تفهمون ما بين السطور ... مهيب لك منى كل التحية والاحترام , وأعلم يا صديقي العزيز أن السجون التى تحاول كتم الكلمة الصادقة زائلة ولن تدوم وستسقط هذه السجون على سجانيها , ولن يرحمهم التاريخ , مهيب لا تحزن فنحن معك ولا تكل ولا تمل وكن ذات معنويات عالية كما عرفتك أيها الصديق الغالي , أيها الصحفى العظيم . وهنا أطالب كافة الجهات المسئولة بالتحرك الفوري للإفراج عن الزميل مهيب من داخل السجون السورية , وأحمل المسؤولية لكل المتقاعسين ..

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل