المحتوى الرئيسى

أوغندا: حكومة الصومال تحتاج عاما اخر لمحاربة المتمردين

06/03 19:48

كمبالا (رويترز) - قال الرئيس الاوغندي يوويري موسيفيني انه ينبغي اعطاء الحكومة الصومالية التي تعاني من الصراعات الداخلية عاما اخر لمحاربة المتمردين الاسلاميين والا فقد تضيع المكاسب التي حققتها في المعارك ويضطر جنود حفظ السلام للانسحاب.وينتهي تفويض الحكومة الانتقالية في الصومال في اغسطس اب لكن الرئيس ورئيس البرلمان مختلفان بشأن ما ينبغي فعله عندئذ.وقال موسيفيني الذي تشكل قواته أكثر من نصف قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي البالغ قوامها 9000 فرد والتي تدعم الحكومة المؤقتة "يبدو لنا أن الموقف الذي يفيد جميع الاطراف هو تمديد عمل المؤسسات الاتحادية الانتقالية لمدة لا تتجاوز عاما واحدا."وقال اوجستين ماهيجا الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة ان الفكرة تحظى بدعم واسع في المنطقة.واضاف للصحفيين "انه مقترح أيدته بوروندي بوصفها دولة تشارك بقوات. عبرت عنه أيضا كينيا كما عبرت جيبوتي أمس عن موقف مشابه."وحذر موسيفيني الذي كان يتحدث يوم الخميس في اجتماع لمجموعة الاتصال بشأن الصومال من أن اجراء الانتخابات يمكن أن يفتح الباب مجددا أمام المتمردين.وقال "ربما يسمح هذا للمتطرفين باعادة تنظيم صفوفهم واثارة المشكلات وأيضا تقويض المكاسب التي حققناها في ساحة المعارك. لا يمكن أن نسمح بمثل هذا الوضع."واضاف "اذا انهار النظام الحالي أو تضرر بشدة لا يمكننا أن نجد مبررا للبقاء في هذا الوضع. سوف نغادر الصومال."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل