المحتوى الرئيسى

البيت الأبيض: لا أدلة على اختراق حسابات البريد الإلكتروني الرسمية للحكومة الأمريكية

06/03 18:17

- واشنطن - أ ش أ Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  قال البيت الأبيض إنه لا يوجد ما يدعو إلى الاعتقاد بأن حسابات البريد الإلكتروني الرسمية للحكومة الأمريكية تم الدخول إليها فيما وصفته شركة جوجل بأنه محاولة تسلل. وقالت جوجل إن متسللين مجهولين يرجح أنهم من وسط الصين حاولوا الدخول إلى حسابات مئات المستخدمين للبريد الإلكتروني "جي ميل" بمن فيهم من مسئولين كبار بالحكومة الأمريكية.من جانبها قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون إن مزاعم شركة جوجل بأن متسللين ربما من الصين سعوا إلى دخول حسابات البريد الالكتروني"جي ميل" الخاصة بمسئولين أمريكين كبار مسألة بالغة الخطورة، وأن الحكومة الأمريكية تحقق فيها. وأضافت كلينتون: "نحن بالطبع نشعر بقلق بالغ بشأن إعلان جوجل فيما يتعلق بحملة تعتقد الشركة أن مصدرها الصين لجمع كلمات المرور لدخول حسابات أصحاب البريد الإلكتروني على جوجل".وتابعت: "جوجل أبلغت الخارجية الأمريكية بهذا الموقف قبل إعلانها عنه.. هذه المزاعم خطيرة للغاية.. ونحن نأخذها على محمل الجد ونبحثها". وأحالت كلينتون أسئلة أخرى بشأن الموضوع إلى جوجل ومكتب التحقيقات الفيدرالى الذي سيجري تحقيقا في هذا الشأن.وقال مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض إنه يدرس إعلان جوجل بالتعاون مع مكتب التحقيقات الفيدرالى للتحقيق فى الأمر. وقال كريس أرتمان المتحدث باسم وزارة الأمن الداخلي إن الوزارة اتصلت بشركة جوجل والوكالات الفيدرالية الأخرى لتقديم تحليل بشأن أى نشاط ضار ووضع حلول لزيادة خفض المخاطر. وفى نفس السياق، قال الكولونيل ديف لابان المتحدث باسم البنتاجون إن وزارة الدفاع على علم بالتقارير الإخبارية بشأن هذا الخرق، ولكنه لم يتم الاتصال بها بشكل مباشر، وأضاف: "ليس لدينا علم بشأن ما إذا كان الأفراد المستهدفين موظفون بوزارة الدفاع".من ناحية أخرى، قالت الصين بشأن هذه المزاعم التى أثارتها أكبر شركة بحث على شبكة الانترنت في العالم إن إلقاء اللوم على الصين "غير مقبول"، مما يشير إلى مزيد من التوتر في العلاقات بين واشنطن وبكين وبين بكين وجوجل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل