المحتوى الرئيسى
alaan TV

ديكتاتور اليمن يقتل المعتصمين.. والثوار يعلنون التحدي

06/03 17:41

صنعاء- وكالات الأنباء: أطلقت قوات الأمن اليمنية فجر اليوم الرصاص الحي على المعتصمين في ساحة التغيير  بصنعاء، ما أدى إلى مقتل وإصابة عشرات الثوار، فيما أغلقت قوات الأمن مداخل المدينة؛ في محاولة لمنع توافد المزيد من المحتجين اليوم عقب صلاة الجمعة.   وتوسعت الاشتباكات بين القوات الحكومية ومقاتلين قبليين بصنعاء؛ ليطال القصف مبانٍ حكوميةٍ، ما أدى إلى إصابة مسؤولين يمنيين كبار، بينهم رئيس البرلمان في قصف استهدف مقر الرئاسة، بينما بثت "الشبكة العنكبوتية" عملية إطلاق نار على المعتصمين بساحة التغيير من قبل قناصة منتصف الليلة الماضية، وتمكن عدد من المعتصمين من تمشيط محيط الساحة، وإلقاء القبض على بعض القناصة.   وكان مقر الفرقة الأولى مدرع التي يقودها اللواء علي محسن، والمطل على ساحة التغيير بصنعاء للقصف بعشرات القذائف بصورة متكررة مساء أمس الخميس، دون أن تقوم بالرد على مصادر النيران.   ووقعت عشرات الانفجارات في حي "الحصبة"، وفي محيط منزل شيخ قبائل حاشد صادق الأحمر، وطالت الوزارات والمرافق الحكومية التي يسيطر عليها أنصار الأحمر، واشتعلت النيران بمبنى "طيران الخطوط الجوية اليمنية"، وسمع دوي الانفجارات في شارع "القيادة" المؤدي إلى ميدان "التحرير" بقلب العاصمة صنعاء.   وأفاد سكان منطقة "حدة" بوقوع انفجارات هزت المنطقة، وتحديدًا في نهاية شارع "صفر" الذي يتقاطع مع شارع "الخمسين" القريب من دار "الرئاسة" بالقرب من مقر الرئيس صالح، وترددت أنباء عن سيطرة مسلحين تابعين للشيخ الأحمر على عمارة مهجورة تطل على المقر الرئاسي من الجهة الجنوبية.   وقال ياسر اليماني، المسئول بحزب المؤتمر الشعبي الحاكم في اليمن: إن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح على قيد الحياة، نافيًا ما أذاعته قناة المعارضة عن مقتله في هجوم على قصر الرئاسة.   واتسعت ساحة المعارك بين القوات الحكومية ومسلحي الشيخ الأحمر، ووصلت إلى حي "الجراف" شمالاً وشارع "مأرب" وحي "هبرة" شرقًا، ووصلت إلى جولة "سبأ" وشارع "القيادة" المؤدي إلى ميدان "التحرير" جنوبًا.   ودعا آلاف من ثوار قبائل "حاشد" إلى الزحف باتجاه صنعاء للمشاركة في المواجهات، فيما أضرم الحرس الجمهوري النار في مقر قناة "سهيل" اليمنية المعارضة، إحدى القنوات الخاصة التي تتابع تفاصيل الاحتجاجات، وخاصة ما يتعلق بشباب الثورة بعد ما نهبت ممتلكاتها.   وكشفت السنغال مساء أمس أن الرئيس اليمني طلب من نظيره السنغالي عبد الله واد التدخل لدى فرنسا والولايات المتحدة؛ لإعلان وقف لإطلاق نار لإجراء انتخابات في اليمن لن يترشح فيها صالح.   وقال مجلس التعاون الخليجي إن دول المجلس ستواصل جهودها لمساعدة اليمن في الوصول إلى تسوية سلمية للصراع، بعد ما علقت مبادرتها الشهر الماضي، فيما غادر المبعوث الأمريكي جون برينان المملكة أمس لإجراء المزيد من المحادثات بشأن اليمن في الإمارات العربية المتحدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل