المحتوى الرئيسى

معتصمو التحرير يعيدون طبنجة ضابط بعد علمهم إنقاذه مذيعة من الاغتصاب

06/03 17:20

أنقذ ضباط قسم شرطة قصر النيل، إحدى المذيعات أثناء تغطيتها أحداث مظاهرات ميدان التحرير، اليوم الجمعة، من الاغتصاب على يد مجموعة من المعتصمين الذين تجمعوا حولها ومزقوا ملابسها بالكامل، إلا أن المتواجدين فور معرفتهم بحقيقة الأمر وإنقاذ الضباط المذيعة أسرعوا بإعادة الطبنجة لمأمور القسم.. أحداث تلك الواقعة بدأت أثناء تفقد العميد هانى جرجس، مأمور قسم شرطة قصر النيل، والعقيد علاء عطية، مفتش المباحث، والمقدم محمد السيد، رئيس المباحث والنقيب أحمد سامى، الحالة الأمنية بمنطقة ميدان التحرير، حيث تلاحظ لهم وجود تجمع عدد كبير من الشباب والمواطنين، وسمعوا أصوات صرخات فتاة ومع محاولات رجال الشرطة معرفة مصدر الصوت شاهدوا وسط المواطنين فتاة وقد مزق المتجمعون ملابسها بالكامل، ويتحرشون بها جنسيًا، وهو ما دفع النقيب أحمد سامى للدخول من بين وسط المتجمعين بعد أن أطلق الضباط رصاصتين فى الهواء لتفريق المتجمعين عن الفتاة حتى يتمكنوا من إنقاذها من بين أيديهم، وبالفعل نجح النقيب فى الدخول إليها وإخراجها من بين المتجمعين.. إلا أن العدد الكبير من المواطنين دخلوا فى مشاجرات مع رجال الشرطة وتعدوا عليهم محدثين إصابة النقيب أحمد سامى، واستولوا على سلاحه الميرى، عقب إغمائه وسقوطه أرضا، إلا أن عددًا من المتواجدين أسرع بنقل الضابط المصاب إلى داخل مسجد عمر مكرم وتسليمه لإمام المسجد، الذى أسرع بنقله فى سيارته لمستشفى المنيل الجامعى لتلقى الإسعافات. وأثناء ذلك كان العميد هانى جرجس، مأمور قسم قصر النيل، قد تمكن من إيقاف سيارة أجرة ووضع الفتاة فيها لنقلها بعيدًا عن تجمع المواطنين حولها الذين حاولوا الفتك بها، وأثناء ذلك وعقب معرفة المواطنين من الصالحين المتواجدين فى الميدان بما فعله الضابط قاموا بإعادة السلاح الميرى الذين استولوا عليه من الضابط المصاب وتسليمه لمأمور القسم، وجار تحرير المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة للتحقيق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل