المحتوى الرئيسى

30 على القمة: حاتم الطرابلسي.. نجم من الزمن الجميل

06/03 17:17

أرقام وحقائق: الاسم: حاتم الطرابلسي الدولة: تونس تاريخ الميلاد: 25 كانون الثاني/يناير 1977 المركز: مدافع أيمن عدد الأهداف: 22 الأندية التي لعب فيها: النادي الصفاقسي (تونس) وأياكس أمستردام (هولندا) ومانشستر سيتي (إنكلترا) والهلال السعودي. الكنية: الفهد الأسود مسيرته مع المنتخب: 55 مباراة، أولها ضد جورجيا وديا في 2 أيار/مايو 1998، سجل هدفا وحيدا.   حياته : الفقير الذي ذاق طعم الثراء ولد حاتم الطرابلسي وترعرع في مدينة صفاقس في عائلة كبيرة العدد وفقيرة وفي حي شعبي مولع بكرة القدم ومن معاقل النادي الصفاقسي، حيث كانت طفولته غير مستقرة نفسيا بسبب المشاكل التي عصفت بأسرته لكن دخوله المبكّر لعالم الكرة والإحاطة التي لقيها من عائلات البعض من أصدقائه خففت عنه وطأة المرحلة. وكان أفضل دعم تلقّاه حاتم خلال هذه المرحلة الصعبة من حياته هو ذلك الذي حبته به أسرة حافظ ميلود الطرابلسي الذي له معه صلة قرابة، لكن أسرة حافظ وحافظ نفسه قالوا إن حاتم تنكّر لهم ونسي ما قدّموه له حالما أصبح نجما مشهورا وبدأ في جمع الملايين. ولئن يصعب تأكيد هذا الزعم أو نفيه، فإن حياة الشهرة والثراء التي عاشها حاتم منذ مغادرته النادي الصفاقسي إلى أياكس الهولندي في تموز/يوليو 2001 غيّرت كثيرا من طباع اللاعب ومن سلوك، بحسب الكثير ممن عرفوه عن قرب.   مميزاته : تونس ما زالت تنتظر خليفته فنيا، كان حاتم الطرابلسي موهبة حقيقية وصاحب فنيات لا يرقى إليها الشك. وفي فترة غاب فيها اللاعبون المهاريون عن كرة القدم التونسية وطغى فيها الاندفاع وأصحاب اللياقة البدنية، مثل أملا لعديد التونسيين الذين كادوا ييأسون من ميلاد خليفة للمدافع الأيمن مختار ذويب الذي لعب بدوره للنادي الصفاقسي. وجاء احترافه في أياكس أمستردام ليثبت قيمته الفنية وليكشف أنه كان يستحق معاملة أفضل في المنتخب. ويعتبر الطرابلسي من رواد مدرسة المدافعين أصحاب النزعة الهجومية وقد تميز بقدرته الفائقة على المراوغة والتسديد ومساندة المهاجمين والتقدم لمناطق المنافس، وهي خصال ما زالت كرة القدم التونسية تبحث عنها إلى الآن منذ اعتزال حاتم لكرة القدم في 2007.   إنجازاته ولحظات لا تنسى في حياته الكروية كان انتقال حاتم الطرابلسي إلى الفريق العريق والعملاق أياكس أمستردام حدثا مهماً بالنسبة له ولفريقه الصفاقسي بل وللرياضة التونسية برمتها فأياكس والحجم المالي للصفقة جعلا منها أبرز وأضخم صفقة في الرياضة التونسية. وتلقى حاتم صفعة جديدة في مسيرته لمّا حمّله الرأي العام التونسي وجزء من الإعلام التونسي مسؤولية هزيمة المنتخب ضد إنكلترا في مونديال 1998 بفرنسا. ولم يكد الطرابلسي يتجاوز مخلفات حملة عانى منها طويلا وبدت كأنها منظّمة ضده حتى اضطر في 2004 لمواجهة مشكلة جديدة. فقد رفض أياكس بيعه لفرق كبرى رغبت بضمّه رغم انتهاء عقده معه ورغم إصراره على الرحيل وأجبر على إكمال عقده ما فرّط عليه صفقات هامة.   إيجابيات وسلبيات +3: 1- الهدوء والانضباط. 2- المعاضدة المستمرة للهجوم. 3- الفنيات واستعمال الرجلين والرأس. -3: 1 لياقة بدنية متوسّطة. 2 غير منضبط خارج الميدان. 3 إنهاء مسيرته وهو ما زال قادرا على العطاء.   اللاعبون السابقون في الترتيب المركز 29 نايف هزازي (السعودية): صقر يعشق الشباك المركز 30 شيكابالا (مصر): اليتيم الذي صار نجما

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل