المحتوى الرئيسى

الصياد: إعادة تشكيل مجلس الأعمال الأمريكى بوجوه شابة

06/03 17:12

عقد الدكتور سمير الصياد، وزير الصناعة والتجارة الخارجية اجتماعا مع أعضاء مجلس الأعمال المصرى الأمريكى، برئاسة محمد يونس، وذلك لاستعراض مستقبل التعاون الاقتصادى والاستثمارى بين مصر والولايات المتحدة خلال المرحلة المقبلة. وقال الصياد إنه تمت إعادة تشكيل الجانب المصرى فى مجلس الأعمال المصرى الأمريكى من الوجوه الشابة من أصحاب الشركات ذات العلاقة مع السوق الأمريكى بهدف ضخ دماء جديدة وعرض أفكار مبتكرة تساهم فى زيادة التعاون بين البلدين. وطالب الصياد بضرورة توسيع قاعدة الشركات المصرية المصدرة للولايات المتحدة لتشمل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مشيرا إلى أهمية قيام مجلس الأعمال المشترك بمبادرة لضم المزيد من الشركات الصغيرة والمتوسطة للمجلس مع التأكيد على أهمية التعاون والتكامل بين المجلس والغرفة الأمريكية بالقاهرة لتنسيق الرؤى والأدوار بين كلا الطرفين. وأضاف الصياد أن الحكومة تواجه تحديا كبيرا يتمثل فى تحجيم مشكلة البطالة وزيادة معدلات التشغيل، لافتا إلى ضرورة قيام المجلس بدورة المنوط لخدمة الاقتصاد المصرى خلال هذه المرحلة، والمتمثل فى تشجيع الشركاء الأمريكيين على التوسع فى مشروعاتهم القائمة وإنشاء مشروعات جديدة والترويج للاقتصاد المصرى داخل الولايات المتحدة لجذب المزيد من المستثمرين الأمريكيين إلى السوق المصرى، كونه سوقا واعدا ويمكن استخدامه كحلقه وصل لكافة الأسواق الأفريقية، فضلا عن تمتع المستثمرين داخل الأراضى المصرة بعدد كبير من الاتفاقيات الثنائية ومتعددة الأطراف والتى تسمح بدخول المنتجات المصرية، لكثير من الأسواق بمزايا تفضيلية مثل أسواق الدول الأفريقية والدول العربية. وأشار إلى أهمية الاستفادة من زيارة أعضاء المجلس لمصر منتصف الشهر الجارى، وهو ما يعد فرصة طيبة لعرض الرؤى المشتركة والتوصل إلى اتفاقات وقرارات تسهم فى زيادة التعاون المشترك خلال المرحلة المقبلة. وأكد أعضاء الجانب المصرى فى مجلس الأعمال المصرى الأمريكى على ضرورة وضع خارطة طريق استثمارية، ووضع أهداف اقتصادية محددة يتم إنجازها خلال المرحلة المقبلة بين مصر والولايات المتحدة، مشيرين إلى أهمية وضع حوافز استثمارية جديدة وصياغة المزيد من التشريعات والقرارات التى من شأنها حماية المستثمرين والحفاظ على مشروعاتهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل