المحتوى الرئيسى

محمد الأصفر: نصوصي في قلب الثورة

06/03 17:08

حاوره/عبد الرزاق بوكبةنشر الروائي الليبي محمد الأصفر 13 عملا روائيا خارج ليبيا لأن الرقابة كانت تمنع نشر كتبه في الداخل، لم يكن منفيا لكنه كان كثير التجوال بحثا عن قيم الجمال والحرية، ومع ذلك بقي في نصوصه وفيا للإنسان الليبي في توقه المحموم للحياة الحرة، وكان الأصفر حاضرا في قلب الثورة الليبية وشهد فصولا منها.بدأ الأصفر المولود عام 1960 كتابة الرواية منذ العام 1999، وكما قال عنه الأكاديمي المصري صبري حافظ، فهو يكتب عن عالم المهمشين في قاع السلم الاجتماعي، ويكشف لنا ما يمور به هذا العالم من ثراء وخصوبة من خلال أعماله مثل "شكشوكة" و"تقودني نجمة و"نواح النوق" و"في بلاد الرجال" و"سرة الكون" وغيرها. الجزيرة نت التقته وأجرت هذا الحوار:أنت من أبناء بنغازي، وقد شكّلت فضاء جماليا وإنسانيا في نصوصك، كيف بت تراها اليوم في ظل الأوضاع الحالية؟أنت من أبناء بنغازي، وقد شكّلت فضاء جماليا وإنسانيا في نصوصك، كيف بت تراها اليوم في ظل الأوضاع الحالية؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل