المحتوى الرئيسى

حزب "التوحيد العربي" يعقد مؤتمره التأسيسي بالصحفيين برئاسة محفوظ عزام

06/03 16:53

مجدي حسين ينفي وجود انشقاقات داخل حزب العمل بعد إنشاء حزب التوحيد العربيقال المستشار محفوظ عزام –رئيس حزب التوحيد العربى تحت التاسيس- ان ثورة 25 يناير ملك للشباب وليس لاحد او لحزب او لجماعة فضل فيها مضيفا انه طالب الشباب بعد الثورة بان يحرصوا عليها حتى لا تسرق .واضاف عزام خلال المؤتمر الجماهيرى الذى عقده حزب التوحيد العربى "تحت التاسيس" مساء امس بنقابة الصحفيين ان الشعب المصرى ظل سنوات عديدة فى ظل الاستبداد والظلم حتى ان اتت هذه ااثورة العظيمة.و اكد عزام انه وافق على الانضمام الى حزب العمل بشرط ان يكون هدفه وشعاره "اصلاح شامل للمفهوم الاسلامى" مشيرا الى ان حينما تحرك حزب العمل كحزب سياسى و استطاع ان يحرك الشارع فقام النظام السابق بتجميد الحزب بالاضافة الى  تجميد الجريدة التابعة له11 سنة موضحا انه اجبر على رئاسة حزب العمل طوال تلك السنوات التى جمد فيها . واضاف انه جاء الان الوقت لتصحيح هذا الخطا و اختير الطريق الصحيح من خلال تاسيس حزب التوحيد العربى .واشار عزام الى انه قرأ العديد من البرامج لمختلف الاحزاب الا انه يرى ان برنامج حزب التوحيد العربى قد يكون افضل هذه البرامج . يذكر ان عدد من قيادات الحزب الجديد كانوا قد تركوا حزب العمل الاسلامى وقرروا تشكيل حزبا جديدا يحمل اسم "التوحيد العربى" ومن ابرزهم المستشار المستشار "محفوظ عزام" و الدكتور "صلاح عبد المتعال" والمهندس " محمد سيف الدولة" ومحمد الدماطى – عضو مجلس نقابة المحامين ومقرر لجنة الحريات بالنقابة - .و يضم برنامج الحزب الذى تم توزيعه خلال المؤتمر عدة مقاصد اهمها دراسة انتخاب المحافظين من خلال نظام الانتخاب المباشر والا تتجاوز مدة بقاء المحافظ الدورتين و انتخاب شيخ الازهر بمعرفة هيئة كبار العلماء بالاضافة الى الصراع على مع العدو الصهونى و رفض اتفاقية كامب ديقيد و فك الحصار على غزة و تحرير العراق ودعم المقاومة اللبنانية علاوة على الاهتمام بالجانب الاقتصادى و ايقاف التعدى على ثروة مصر من الاراضى الزراعية والاهتمام بالسياحة الداخلية و التنمية الذاتية و حماية الثورة السمكية وتوفير العلاج اللازم من خلال التامين الصحى ليشمل كاغة المواطنين .وكان صلاح عبد المتعال - احد قيادات الحزب - قد اكد خلال المؤتمر ان حزب العمل منذ ان اعلن العمل للوطن وهو واجه حرب غير عادية ظلت سنوات الى ان قام النظام السابق بتجميد الحزب حتى فجرت الثورة وهى ثورة منفردة من نوعها فى العالم كله مضيفا ان المجتمع الان اصبح يسير الى الامام ومن هنا جاءت فكرة حزب "التوحيد العربى".و اكد عبد المتعال ان المقصد الاساسى للحزب هو تغيير وتطهير الوطن من الاستعمار الداخلى والخارجى مضيفا ان كوادر الحزب هو الشخصية المتماسكة ذات هدف واضح .و اشار الى انه لابد ان يكون مفتاح المعرفة قائم على المعلومات والتكنولوجيا و معرفة المعلومات التى كانت تخفى علينا فى ظل النظام السابق .و اكد عبد المتعال ان الحزب سوف يبدا اولا بتطهير الارض ثم التعليم و الصحة و الاسكان مضيفا ان البحث العلمى ركن اساسى من اركان المجتمع ولذلك يطالب بان تكون هناك علاقة مثلثية بين الشركات الانتاجية و الجامعات و مراكز البحوث حتى يكون هناك تمويل ذاتى للمؤسسات التعليمية .وطالب عبد المتعال حزب التوحيد العربى بالاهتمام بالتنمية اى وجود تنمية اساسها من التابعية الى الاستقلال و تنمية شاملة تعتمد على الذات و تنمية من الانسان والى الانسان مضيفا ان المجتمع يريد ان يشطب على القهر السياسى والظلم.ومن جانب اخر نفى مجدي أحمد حسين الأمين العام لحزب العمل فيتصريح _ للدستور الأصلي _ وجود انشقاقات داخل الحزب بعد إنشاء حزب  " التوحيد العربي" الذي يضم عددا من قيادات وأعضاء حزب العمل  وأكد أن الحزب  يعمل بصورة قوية خاصة بعد الثورةواعتبر وجود عدد من أعضاء العمل في حزب التوحيد أمر طبيعي وظاهرة إيجابية  تحدث على مر التاريخ في باقي الحركات السياسية مثل خروج مجموعة من الإخوان وتكوين حزب الوسط وذلك لاعتقادهم بإمكانية نشر أفكارهمبشكل أفضل كما أكد على ابتعاد تلك المجموعة عن الحزب منذ حوالي سنة ... و أضاف أنهلا يستطيع في الوقت الحالي تحديد موقفه من حزب التوحيد العربي إلا بعد اضطلاعه علىوثائق الحزب وافكاره بشكل كامل لكنه يعتقد ان الحزب يحمل الاتجاه العروبي الإسلاميوهذا سيسمح بوجود صفقات واسعة ومجالات تعاون فيما هو متفق عليه في المستقبل بعدإنشاء الحزب بشكل رسمي في أجواء من الود المتصل وبعيداً عن الخلافات .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل