المحتوى الرئيسى
alaan TV

سامح عاشور: أمريكا تمنت أن يظل مبارك لتطيح به مثل القذافي

06/03 16:20

أكد سامح عاشور، رئيس الحزب الناصري، في زياته لمركز أبوتيج في أسيوط أن أمريكا تمنت أن تكون صاحبة الفضل في قيام الثورة، وكانت تتمني أن يظل مبارك في الحكم مثل القذافي والأسد وعلي عبد الله صالح، حتي تقوم بالإطاحة به، وتصبح صاحبة فضل علي الشعب المصري. جاء ذلك خلال زياته لمركز أبوتيج في أسيوط لافتتاح مقر جديد للحزب بالمركز، حيث أدي سامح عاشور صلاة الظهر في مسجد الفرغل، والتقي بمجموعة من الأشراف بحضور عباس مشهور، أمين مساعد الحزب الناصري بأسيوط، والصحفي أحمد رفعت، أمين الحزب الناصري بأبوتيج، وعبد الرحمن شحاتة، أمين لجنة الحريات بنقابة المحامين، وعبد العظيم كركاب، أمين صندوق نقابة المحامين، وجمال عسران، رئيس لجنة الحريات بالحزب الناصري. وقال "عاشور": لابد من تأجيل موعد الانتخابات التشريعية المقبلة بسبب حالة الانفلات الأمني التي تشهدها ربوع مصر، حتي لا تقع مصادمات بين المرشحين وأعوانهم في المحافظات، وخاصة الصعيد، ويتحول الأمر إلى مجازر، منتقدا نظام الانتخابات الفردية، مشيرا إلى أنها تعتمد علي رأس المال وشراء الأصوات، ولاتفرز كوادر تستطيع ممارسة العمل البرلماني بشكل جيد، كما انتقد موقف المجلس العسكري بسبب استعانته باستشارات قانونية غير سليمة قائلا: "نحن لا نقوم بالثورة لتسليمها لطارق البشري، ويجب أن يتنبه المجلس العسكري ويعيد النظر في أمر قانون مباشرة الحقوق السياسية، وأن تكون الانتخابات بالقائمة لا بالنظام الفردي". وأشار إلي أن الحزب الناصري لم يحدد موقفه بعد من انتخابات الرئاسة، وأن الأمر سوف يتم مناقشته فور تحديد نظام الحكم في مصر، وهل سيكون الحكم برلماني، وفي هذه الحالة لن نشارك، أو برلماني رئاسي وفي هذه الحالة سوف ندفع بأحد المرشحين، منوها إلي أن الحزب سوف يشارك بكل قوته في الانتخابات التشريعية المقبلة حتي يحصل علي الأغلبية ويشكل حكومة ائتلافية، كما يقوم الحزب بتجديد دمائه من خلال تشكيلات حزبية جديدة بالمراكز والمحافظات، وإعادة الطيور المهاجرة التي تركت الحزب بفعل فاعل بسبب التضييقات الأمنية عليها. وفي نهاية حديثه توجه سامح عاشور ومرافقيه إلي مركز الغنايم لحضور المؤتمر الشعبي بقصر الثقافة.رابط دائم: كلمات البحث:أسيوط |  سامح عاشور |  الناصري |  أمريكا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل