المحتوى الرئيسى

ولاء ميسي للأرجنتين يكلف برشلونة المستقبل

06/03 16:48

بوينس آيرس - لن يحصل ليونيل ميسي على إجازة تقريبا إذا ما تأهل المنتخب الأرجنتيني إلى نهائي بطولة أمم أمريكا الجنوبية "كوبا أمريكا"، وهو ما يعكس ثلاثة حقائق: رغبته في اللعب، وحبه للأرجنتين، وتطلعه إلى تحقيق اللقب الأول مع منتخب بلاده. عاد ميسي إلى تقديم موسم مكتمل النجاح مع برشلونة، حصد فيه لقبي الدوري الأسباني ودوري أبطال أوروبا، التي اختير كأفضل لاعب في مباراتها النهائية أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي بعد أداء رائع. ومن ثم بات هو المرشح الأقوى، إن لم يكن الأوحد، لنيل جائزة أفضل لاعبي العالم للموسم الثالث على التوالي. لكن ميسي لا يتوقف وهو حاليا في الأرجنتين من أجل الاستعداد مع منتخب بلاده لتحد جديد، هو الأخير هذا الموسم، لكنه ليس بالضرورة الأقل أهمية. إنها بطولة كوبا أمريكا، التي تدخلها الأرجنتين كدولة مضيفة. واعترف اللاعب بعد فوزه بالدوري الأسباني مباشرة بأن "الآن أريد كوبا أمريكا. إنها حلم". وفي ظل كثرة الجدل حول دوره في الفريق، خرج سيرخيو باتيستا المدير الفني لمنتخب التانغو لحسم الأمور بالتأكيد على أنه "كي يكون اللاعب الأفضل في التاريخ، على ميسي الفوز بلقب عالمي". ولم تكن علاقة ميسي بمنتخب الأرجنتين بسيطة، لكن النجم تمكن دوما من النهوض بعد كل انتقاد، وكم كانت كثيرة تلك الانتقادات. والآن يبدو وكأنه واثق أكثر من أي وقت مضى على قدرته مع المدرب باتيستا وزملائه في الفريق من تحقيق إنجازات كبيرة.   ثمن باهظ لكن تلك الرغبة في اللعب وتحقيق المجد لها ثمنها: وهو عدم الحصول على أيام للابتعاد قليلا عن عالم كرة القدم. وسيحصل ميسي على 18 يوما من الراحة قبل أن ينضم لمعسكر المنتخب استعدادا لكوبا أمريكا، التي تنطلق في الأول من تموز/يوليو. فلو تمكنت الأرجنتين من التأهل إلى المباراة النهائية للبطولة في 24 تموز/يوليو، لن يحصل النجم الأشهر في عالم الكرة سوى على عشرة أيام قبل بدء الاستعدادات مع برشلونة للموسم الجديد. ورغم احتمالية أن يقوم برشلونة بإرسال بادرة إلى لاعبه الأبرز والمفضل لمدربه جوسيب غوارديولا، بمنحه المزيد من أيام الراحة، فإن ذلك قد يتعارض مع أن برشلونة سيخوض أول مباراة رسمية في الموسم الجديد يوم 14 آب/أغسطس المقبل أمام ريال مدريد في ذهاب كأس السوبر الأسباني.   معدل مرتفع ولعب ميسي 55 مباراة رسمية من إجمالي 62 خاضها يرشلونة في الموسم المنقضي، بمعدل ست مباريات شهريا للاعب. ساهم في ذلك عنصران: الأول رغبته في خوض كل مباراة وثانيهما قدراته البدنية، فلم يكد يعاني الإصابات خلال المواسم الثلاثة الماضية، التي لعب في كل واحد منها أكثر من 50 مباراة. وتقول صحيفة "سبورت" الرياضية: "التوفيق بين مصالح الأندية، التي تدفع رواتب اللاعبين، والمنتخبات الوطنية، التي تستمتع وتستفيد، يمثل مهمة معطلة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)". وليس أدل من ذلك سوى مشكلة ميسي الذي يلعب في جميع البطولات، ويبلغ في كلها الأدوار النهائية، لذا يكون الثمن ألا يحظى بإجازات كالآخرين. لكن ذلك يبدو أنه لا يقلقه، فما يريده هو أن يستمتع بلعب كرة القدم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل