المحتوى الرئيسى

كتف قانوني

06/03 15:39

عوض الصقور يبدو أن من يعتقد أن السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم قد هرم ووهن عظمه وأصبح غير قادر على الحركة كما كان في السابق مخطئ جدا خاصة بعد القوة البدنية التي أظهرها في الانتخابات الأخيرة التي كسبها بمفرده وبلا منازع. أربع فترات رئاسية لإمبراطورية كرة القدم تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن بلاتر يمتلك من الدهاء ما يجعله يوزع مجهوده على وقت الصراع كاملا ويوفر لياقته البدنية إلى اللحظات الحاسمة في السباق التنافسي. ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد فقد رمى بالكرة في ساحة القطري محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وتركه يراوغ ويناور «على راحته» لمعرفة ما في جعبته وتحديد نقاط قوته وضعفه وعندما حان الوقت انقض عليه بـ«كتف قانوني» أسقطه أرضا وانتزع منه الكرة بكل أريحية ليحسم المواجهة لصالحه دون عناء. كتف بلاتر القانوني لم يعتمد على قوته فقط بل دعمه بخبرة السنوات التي استعاد بها ذكريات الشباب حتى إن كان «الرأس شيبا» ليلقن منافسه درسا في أسلوب «لي الذراع» بعد تفتيش الملفات القديمة. وإذا ما أمعنا النظر في ملفات الأرشيف القديمة فإنها تحوي الكثير من الوثائق «المهترئة» التي قد تسقط الضحايا تباعا لتنهش نارها الأخضر واليابس من أصغر رأس إلى أكبرها وهو الأمر الذي سيطر عليه بلاتر مبكرا حيث يرى الكثير من المحللين أن بلاتر عقد اتفاقية على مستوى أعلى من منافسه للاستئثار بالكرسي بلا منازع مقابل استقرار ملف مونديال 2022 في موقعه دون أن تزعزعه رياح تحقيقات الرشاوى. وبعد أن ضمن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم نجاح مخططه أغلق الباب في وجه الرياح المقبلة من إنجلترا وألمانيا وغيرهم من الدول المعترضة على استضافة قطر للمونديال ليحفظ الأوراق في مكانها دون أي تغييرات. ويمكن القول إن صراعات الانتخابات الدولية ليست مثل الصراعات القارية أو الإقليمية التي تعود عليها كثيرا ابن همام وظن أنه لمجرد تمرسه عليها بأنه سينجح في الاكتساح العالمي دون أن يدرك أن ملعب فيفا «ملغم» بما هو أبعد مما يدور أمام الأعين وأقوى مما يشاهده المتابع العادي عبر وسائل الإعلام. * نقلاً عن صحيفة "شمس" السعودية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل