المحتوى الرئيسى

مظاهرات في "جمعة الحقيقة" بالأردن

06/03 19:33

صورة من مسيرة الكرك بعد صلاة الجمعة (الجزيرة نت)محمد النجار-عمانشهدت مدن جنوب الأردن، ومن بينها الكرك والطفيلة وذيبان، مظاهرات شارك فيها الآلاف عقب صلاة الجمعة طالبت بإقالة الحكومة ومحاربة الفساد و"تداول السلطة واستقلال القضاء".ويأتي ذلك ضمن حركة الاحتجاج المتواصلة بالجنوب منذ اعتقال عدد من النشطاء قبل الإفراج عنهم بعد ساعات احتجاجا على زيارة رئيس الوزراء معروف البخيت مدينة الطفيلة أواسط الشهر الماضي.وقد تطور هذا الاحتجاج إلى مسيرات أسبوعية في المدينة التي تشكو التهميش، لتتسع الرقعة وتشمل مدنا أخرى من الجنوب وصولا إلى مؤتمر شعبي للجنوب يعقد مساء اليوم.فقد خرجت مسيرتان بعد صلاة الجمعة في مدينتي الطفيلة والكرك ومسيرة أخرى ببلدة ذيبان تحت عنوان "جمعة الحقيقة في الجنوب".وردد المتظاهرون في المسيرة، التي خرجت من المسجد الكبير في الطفيلة نحو دار المحافظة، شعارات مناوئة لرئيس الوزراء كما اتهموا الحكومة ببيع المؤسسات الوطنية و"تهريب" الفاسدين.وأحرق المتظاهرون بالمدينة العلم الإسرائيلي بعد أن رددوا شعارات تطالب بإسقاط معاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية وترفض التوطين وإقامة الوطن البديل للفلسطينيين في الأردن، كما اتهموا السياسات الرسمية بأنها ساهمت في "بيع" فلسطين والمقاومة.وفي الكرك خرجت مسيرة شارك فيها المئات من مسجد المرج الكبير نحو دار محافظة الكرك هتف المتظاهرون فيها "الأردن بدو تطهير من الفساد والتزوير" و"يا حكومة الأوغاد شعب الأردن مش شحاد". متظاهرة من حركة 24 آذار تطالب برحيل رئيس الوزراء معروف البخيت (الجزيرة نت-أرشيف)"بطل الكازينو"كما ردد المتظاهرون هتافات قاسية ضد رئيس الوزراء معروف البخيت اتهمته بأنه "بطل الكازينو"، في إشارة لقضية كازينو البحر الميت التي تحقق فيها لجنة نيابية بعد أن أثيرت في حكومة البخيت الأولى عام 2007.وشارك بمسيرات الكرك ممثلون عن المتقاعدين العسكريين ولجان تطالب بتحسين ظروفها من أساتذة وموظفي جامعة مؤتة وعمال المياومة وسائقو الشاحنات وموظفو وزارة الأوقاف وشركة الفوسفات والمعلمين إضافة لممثلين عن أحزاب ونقابات مهنية.وفي تطور لافت أصدر الحراك الشعبي في الجنوب بيانا موحدا وزع في مدن الكرك والطفيلة وذيبان وحي الطفايلة بالعاصمة عمان.وجاء في البيان أن "أبناء الجنوب الصابرين، يدخلون جمعة الحقيقة في حراكهم السلمي الحضاري المشروع شأنهم شأن الأردنيين بعيدا عن الأيدي التي تلطخت بالفساد والمحسوبية وبيع مقدرات الوطن".وحدد البيان مطالب حراك الجنوب في "الإصلاح ومحاربة الفساد ومحاسبة المفسدين وقطع دابرهم والوصول للديمقراطية الشاملة وتداول السلطة واستقلال القضاء". صورة من مسيرة الكرك بعد صلاة الجمعة اليوم (الجزيرة نت)"محاولات التضليل"وحذر مما وصفها بـ"محاولات التضليل والمماطلة والتسويف والخداع التي لن تنطلي على أصحاب العقول النيرة والضمائر الحية، وحديث أصحاب القرار عن الإصلاح في ظل الاعتقالات ومصادرة الفكر والاعتداء على حرية التعبير".وحضر حادث اعتقال الصحفي علاء الفزاع بقوة في مسيرتي الطفيلة والكرك، حيث هتف المتظاهرون باعتقال الفاسدين بدلا من الصحفيين الذين يعملون على كشف الفساد.وتشهد بلدة المزار الجنوبي بمحافظة الكرك مساء اليوم الجمعة انعقاد مؤتمر شعبي لقوى الحراك الشعبي في محافظاته لتشكيل رؤية موحدة للإصلاح تمهيدا للدعوة لمؤتمر وطني على مستوى الأردن يقول نشطاء بالجنوب إن إحدى مدنه ستستضيفه في الفترة القليلة المقبلة.وبرأي المحلل والكاتب الصحفي جهاد المحيسن فإن الخطاب القادم من الجنوب الأردني "بات يتطور من جمعة لأخرى". "جهاد المحيسن:مطالب الأردنيين وخاصة في مدن الجنوب تنمو وتتطور كالكائن الحي من جمعة لأخرى مع غياب الإصلاح أو الإرادة السياسية لتحقيقه"مطالب تنمووقال المحيسن –وهو أحد أبناء مدينة الطفيلة- للجزيرة نت إن مطالب الأردنيين وخاصة في مدن الجنوب التي تشهد حراكا نشطا في الأسابيع الأخيرة "تنمو وتتطور كالكائن الحي من جمعة لأخرى مع غياب الإصلاح أو الإرادة السياسية لتحقيقه".وفي رأيه فإن ما يزيد من حجم المطالب ونوعيتها هو عدم لمس الناس أي إصلاحات من جهة، وملاحقة من يطالب بالإصلاح.وأضاف "ظهرت في هذه الجمعة انتقادات لاعتقال الصحفي علاء الفزاع وصولا لمطالب قطع معاهدة وادي عربة"، مشيرا إلى المخاوف من مشروع الوطن البديل الذي يخشى الأردنيون تحقيقه في ظل السياسات الرسمية.وقال المحيسن إن عدم الذهاب نحو إصلاحات جذرية وفورية سيرفع مطالب قوى الحراك التي بدأت تتوحد على مستوى الجنوب تمهيدا لتوحدها على مستوى الوطن، لا سيما وأن "هذه القوى شبابية وشعبية لا تتبع لأي تيارات سياسية مما يجعل من الصعب السيطرة عليها".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل