المحتوى الرئيسى

نور: لابد أن يتحرر البنك المركزى للحصول على أرقام صحيحة للتضخم

06/03 14:40

هاجم الدكتور أيمن نور، زعيم حزب الغد، والمرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، الدكتور سمير رضوان، وزير المالية، ووصفه باستخدام سياسة الالتفاف بعد إعلانه أن الحد الأدنى للأجور 700 جنيه، مطالبًا بوضع سقف للحد الأقصى للأجور وضمان فرض سيطرة على الأسواق لمدة 5 سنوات، ومنع التلاعب بالأسعار، وتحرير البنك المركزى يلقيان مستوى التضخم ومطابقته بالحد الأدنى. ووصف نور أخطاء الوزير أنها تصل إلى درجة الخطيئة لأن قرار القضاء المصرى بوضع حد أدنى للأجور كان وقتيا وقراراً فورياً ولابد أن يكون البنك المركزى محايداً فى قياس نسب التضخم ويكون بصورته الحقيقية لأنه يوجد خطأ كبير فى قياسه، ولا يقوم إلا على البنزين ورغيف الخبز، ولابد أن يتحرر البنك المركزى حتى نحصل على أرقام صحيحة. جاء ذلك خلال اللقاء الذى أقامته جمعية التنمية الإنسانية بالمنصورة بعنوان المواطنة والدولة المدنية واللقاء الجماهيرى، الذى عقده فى قرية الدنابيق مركز المنصورة. وطالب نور الدكتور سمير رضوان بضبط الحد الأقصى للأجور ليصل إلى 30.000 ألف جنيه كى يتمكن من ضبط الحد الأدنى لأنه يوجد أكثر من ألف مستشار فى مصر مرتب الواحد منهم مليون جنيه. وتطرق إلى أن الدولة فى السابق موقفها كان متراجعًا فى حق العلاج ومجانية التعليم كانت كذبة كبيرة، مشيرا إلى أن إنفاق الدولة على التعليم وصل إلى 24 مليار جنيه وإنفاق الأسر على تعليم أبنائهم وصل أيضًا إلى 24 مليار جنيه من مذكرات ودروس خصوصية وكتب خارجية، وأنفقت الحكومة 12 مليارًا عن الصحة، لكن الدولة أرضخت تلك الميزانية لعلاج كبار رجال الدولة وزوجاتهم على نفقة الدولة، مما أدى إلى حرمان المواطن المصرى من أحد حقوقه، وأكد أننا مطالبون بزيادة 12 مليارًا بميزانية الصحة، و24 أخرى للتعليم. وأضاف نور أن التحدى الأكبر الآن هو بناء النظام الجديد من حيث المواطنة، المؤسسات، والشفافية، مشددا على أن على ضرورة وضع دستور يلائم قيم المواطنين فى الشعور أننا فى وطن متساوون فى الحقوق والواجبات ونمتلك حق اتخاذ القرار. أكد نور أن الاستفتاء الأخير جعل مصر منقسمة إلى جزءين "نعم، "لا"وقال"أنا صحيح قولت لا، لكن أنا مع المادة الثانية من الدستور لأننى لم أشعر يومًا أن تلك المادة بها تقييد فى التشريع. وطالب نور بدستور جديد متقدم يعبر عن حقوق المواطنة وليس فى المساواة فقط بل فى السياسة والاقتصاد شعور المواطن بأن له حقاً فى العلاج وحقًا فى السكن. وتمنى نور أن يعود حزب الوفد إلى سابق عهده، بعدما رسخ فكرة اتحاد عنصرى الأمة من مسلمين وأقباط فى ثورة 1919، وهى التى كانت أحد أهم أسباب نجاح ثورة 25 يناير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل