المحتوى الرئيسى

سامح عاشور: ثورة 25 يناير ابن شرعي لثورتى 19 و23 يوليو

06/03 14:15

أكد سامح عاشور، رئيس الحزب الناصرى، أن ثورة 25 يناير أبن شرعي لثورتى 1919 و23 يوليو وأن كل من فى هذه الثورة من قيادات شعبية هم أبناء لعبد الناصر وسعد زغلول وأحمد عرابى ومصطفى كامل مشيرا إلى أنها لم تكن ثورة شباب أو شيوخ فقط بل كانت ثورة مجتمعية سلمية شارك فيها الجميع الأب والأم والجد والحفيد. جاء ذلك فى المؤتمر السياسى الجماهيرى الأول للحزب الناصرى بعد الثورة الذى أقيم مساء أمس بالصالة المغطاة بالإستاد الرياضى بمدينة سوهاج بحضور عدد كبير من أعضاء وقيادات الحزب والمواطنين. وأشاد عاشور، بموقف القوات المسلحة من ثورة 25 يناير ووقوفها وانحيازها إلى جانب إرادة الشعب مما كان سببا مهما فى نجاح الثورة حتى أصبحت أول وأفضل ثورة سلمية فى تاريخ العصر الحديث بالمقارنة بثورات ليبيا واليمن وسوريا مؤكدا أن الثورة المصرية تميزت بكونها بلا قيادة شخصية ولا يستطيع أحد أن يزعم أنه كان قائدا لها ولو كان لهذة الثورة قائد لسقط فيها الجميع. وطالب عاشور، بوضع دستور جديد للبلاد قبل إجراء الانتخابات التشريعية المقبلة مؤكدا أن أى إنتخابات سابقة لوضع الدستور ستكون إنتخابات مزورة لا تعبر عن إرادة الشعب .. وقال أن الاستفتاء على التعديلات الدستورية فى 19 مارس تم محوه بالإعلان الدستورى للقوات المسلحة. وأكد رئيس الحزب الناصرى، تمسك الحزب بوضع الدستور أولا، حيث أنه الأساس فى البناء ومنه يخرج التشريع والمؤسسات ويتم تحديد الإنتخابات ونظام الحكم، مشيرا إلى أن الحزب الناصرى من أنصار توزيع السلطة على المؤسسات الثلاثة فى الدولة وهى الرئاسة والحكومة والبرلمان وأن تكون لكل مؤسسة منها سلطات دستورية. وأنتقد عاشور قيام بعض الأشخاص بهدم تمثال نصفى للزعيم الراحل جمال عبدالناصر بمدينة المنشاة بسوهاج مؤكدا أن عبد الناصر رمزا للإنتصار عند الشعوب العربية والأفريقية وأن الحزب سيعيد إقامة التمثال بمدينة المنشاة مرة أخرى بالحجم الطبيعى بدلا من كونه تمثالا نصفيا. رابط دائم: كلمات البحث:سوهاج| عاشور| الثورة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل