المحتوى الرئيسى

بينارول يُطيح بفيليز سارسفلد ويحرم العالم من ديربي السامبا والتانجو في نهائي ليبرتادوريس

06/03 14:49

وصل فريق سانتوس البرازيلي لنهائي كأس ليبرتادوريس للأندية الأبطال لكرة القدم في أمريكا الجنوبية أول أمس الأربعاء بعدما كافح أمام مضيفه "سيرو" الباراجوياني ليخرج متعادلاً (3-3) من مباراة مثيرة في إياب الدور قبل النهائي، وتبعه إلى النهائي بعد يوم كامل فريق "بينارول" الأوروجوياني الذي ترشح على حساب فيليز سارسفلد الأرجنتيني في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة.سانتوس الذي سبق له الفوز بلقب البطولة مرتين، تفوق على سيرو بنتيجة (4-3) في مجموع المباراتين بعدما تغلب 1- صفر في البرازيل في جولة الذهاب في الأسبوع الماضي قبل تعادله في الإياب 3/3 بفضل التألق الكبير لمهاجمه "نيمار".تقدم فريق سانتوس بقيادة مدربه الرائع "موريسي راماليو" الذي تولى تدريب الفريق قبل ثمانية أسابيع بهدف مبكر في الدقيقة الثالثة.ونفذ إيلانو لاعب وسط منتخب البرازيل ركلة حرة احتسبت لصالح نيمار على القائم البعيد ليضعها زي ادواردو برأسه في شباك الحارس دييجو باريتو.وبعد نحو نصف ساعة من اللعب ارتكب باريتو خطأ غريبا ليسجل هدفا ثانيا لسانتوس في مرماه.، وبدأت هجمة الهدف الثاني عندما حاول نيمار استخلاص كرة حائرة من المدافعين داخل منطقة الجزاء ليقفز المدافع بيدرو بنيتز أعلى من نيمار ليلعب الكرة باتجاه باريتو الذي بدت عليه المفاجأة لحركة الكرة داخل منطقة الجزاء فحاول إبعادها بقبضته إلا أنه عن غير قصد حولها داخل شباكه.رد سيرو الذي لم يسبق له الوصول للنهائي، بسرعة ليقلص الفارق بهدف بعدها بأقل من أربع دقائق عن طريق الظهير الأيسر "سيزار بنيتز" بضربة رأس إثر ركلة ركنية من اللاعب الأرجنتيني الشاب خوان ايتوربي.لكن نيمار أضاف هدفا ثالثاً لسانتوس في الوقت المحتسب بدل من الضائع للشوط الأول بتسديدة من داخل منطقة الجزاء.وكافح سيرو في الدقائق الأخيرة ليسجل هدفه الثاني بعد ساعة من اللعب بضربة رأس من المهاجم فريدي باريرو.وضغط سيرو على سانتوس في الربع ساعة الأخيرة وتمكن من تحقيق التعادل الصعب بتسديدة من لاعب الوسط جوناثان فابرو من على بُعد 25 مترا سكنت الزاوية العليا للمرمى في الدقيقة 81.بينارول يحرم العالم من ديربي السامبا والتانجوفي النصف النهائي الأخر، نجح نادي بينارول الأوروجوياني في تحقيق نتيجة إيجابية خارج ميدانه أمام فيليز حيث سجل هدف رجح كفته وأهله إلى النهائي أمام سانتوس في مفاجأة غير متوقعة.فاز بينارول في لقاء الذهاب بنتيجة (1-0) وفي الإياب خسر 1/2 ليتأهل بأفضلية هدف اعتباري الذي سجله خارج ملعبه صباح اليوم.بدأت المباراة سريعة من الضيوف ففي الدقيقة الثالثة كاد بينارول يسجل هدف التقدم عندما انفرد أحد مهاجميه بحارس مرمى فيليز الذي تصدى للكرة ببراعة.وافتتح بينارول التسجيل في الدقيقة 34 بواسطة اللاعب "ميير" ليخيم الصمت على المدرجات التي امتلئت بها الجماهير الأرجنتينية.ولم يستسلم أصحاب الأرض بسهوله حيث أن الرد جاء في الدقيقة 45 عن طريق توبيو ليشهد اللقاء ارتفاعاً في نسق اللعب خاصة من قبل سارسفيليد.ونجح المهاجم الأرجواني الشاب سانتياجو سيلفا صاحب الـ 20 عام، في تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 66 وهو الأمر الذي أعاد المباراة لقمتها من جديد حيث أن الفريق الأرجنتيني بات مطالباً بتسجيل هدف ثالث ليضمن التأهل للنهائي.وكاد أن يتحقق ذلك بالفعل عندما تحصل الفريق على ركلة جزاء صحيحة أعلن عنها حكم المباراة في الدقيقة 80 إلا أن سيلفا (الأوروجوياني) رفض أن يخرج أبناء بلده عندما سدد ركلة الجزاء فوق العارضة وسط إحباط كبير وحزن ظهر واضحاً على وجه المدرب الأرجنتيني والجماهير التي حضرت اللقاء.لتمر الدقائق وليغادر سارسفيلد البطولة التي حلم بتحقيق الفوز بها للوصول لبطولة كأس العالم للأندية التي مقرر لها أن تقام في اليابان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل