المحتوى الرئيسى

الشطبمن النقابة..سيف مسلط علي أعناق أهل المغني

06/03 10:47

وعلي سبيل المثال خلال الأشهر القليلة الماضية تم شطب النقيب السابق منير الوسيمي ما يقرب من‮ ‬20‮ ‬مرة،‮ ‬وكأن الأزمة في منير الوسيمي،‮ ‬وخلال فترة النقيب السابق الوسيمي نفسه ايضا تم شطب اسماء كثيرة منها حسن شرارة ومصطفي داغر،‮ ‬وحسن اش اش،‮ ‬ولو نظرنا الي حقيقة الامور سوف نجد ان كل ما تم شطبه سواء خلال وجود الوسيمي او خلال وجود النقيب الحالي جمال سلامة أو خلال أي نقيب آخر ممن تولوا خلال السنوات الأخيرة سوف نجدها كانت لأسباب شخصية مع تغليفها بمبررات لها علاقة بمخالفة لوائح النقابة،‮ ‬آخرها ما تم اعلانه من شطب الوسيمي في الجلسة الاخيرة للمجلس بسبب عدم مثوله للتحقيق امام الشئون القانونية بالنقابة لوجود مخالفات مالية،‮ ‬واتصور لو أن هناك بالفعل مخالفات فالأفضل ان تتولي مسئولية التحقيق النيابة العامة،‮ ‬وبالتالي عندما يقول القضاء كلمته فيها يتم تطبيق لوائح النقابة،‮ ‬لكن شطبه بهذه الطريقة للمرة العشرين يؤكد أن هناك تفاصيل أخري ربما يكون من بينها عدم رضاء المجلس الحالي عن ترشيح الوسيمي للانتخابات القادمة علي مقعد النقيب والمقرر اقامتها في‮ ‬19‮ ‬يوليو القادم،‮ ‬ويدفعنا الي ترجيح هذا الامر ان النقيب الحالي جمال سلامة كان الرجل الثاني في مجلس النقيب السابق،‮ ‬وبالتالي فأي مخالفات موجودة المسئول عنها المجلس بأكمله،‮ ‬وعلي حسب معلوماتي فإن‮ ‬90٪‮ ‬من هذا المجلس كانوا في حالة انسجام تام،‮ ‬بمعني أنهم يسافرون الي شرم الشيخ،‮ ‬والاسكندرية،‮ ‬والغردقة،‮ ‬اي كانوا يجوبون مصر شرقاً‮ ‬وغرباً‮ ‬بحجة وجود لجان عضوية في المحافظات والمدن،‮ ‬لذلك فمن الغريب أن ينقلب سلامة فجأة علي الوسيمي‮.‬نحن هنا لسنا بصدد الدفاع عن شطب الوسيمي لأننا هاجمناه بعنف خلال وجوده علي مقعد النقيب،‮ ‬وحملناه مسئولية انهيار العديد من الأمور داخل الوسط الغنائي،‮ ‬وبعض مما يحدث داخل النقابة ومنها شطب بعض أعضاء مجلس الادارة أو الجمعية العمومية،‮ ‬وهو نفس الكأس الذي يشرب منه الآن،‮ ‬ونفس الأسلوب الذي يتبعه جمال سلامة وكأنها عدوي تصيب كل من يجلس علي هذا المقعد،‮ ‬وكل ما يرجوه الوسط الموسيقي والغنائي ألا يكون شطب الوسيمي ايضا ليس من أسباب ان سلامة يريد ازاحته من طريقه،‮ ‬علي اعتبار أن باقي اعضاء المجلس قاموا بتهيئته نفسياً‮ ‬علي انه النقيب القادم،‮ ‬رغم أن جمال سلامة ربما يكون‮ ‬غير مهيأ لكي يحتل هذا المقعد،‮ ‬وهذا لا ينفي عنه انه من أهم الملحنين الذين ظهروا منذ سبعينيات القرن الماضي وحتي الآن‮.‬لكن نقيب الموسيقيين يحتاج الي شخص محارب،‮ ‬وصلب والدكتور جمال سلامة شخص بطبعه مجامل،‮ ‬وودود الي حد كبير،‮ ‬ولا يجيد لغة الصدام من أجل الحصول علي حقوق الآخرين،‮ ‬لذلك فالافضل لنقابة الموسيقيين خلال الفترة القادمة أن يختاروا نقيباً،‮ ‬ومجلس ادارة ليس من بينهم من تم اختياره من قبل لنيل شرف العضوية،‮ ‬وأن يتركوا الفرصة لكل الأسماء الجديدة،‮ ‬وان يختاروا من لهم رؤية،‮ ‬ووجهة نظر،‮ ‬ومن لهم القدرة علي اعادة هذه النقابة عندما كانت تتولي ادارتها شخصية بحجم السيدة أم كلثوم أو أحمد فؤاد حسن أو الموسيقار عبد الوهاب،‮ ‬وهي الفترات القليلة التي‮ ‬كانت فيها النقابة تؤدي دورها بشكل ايجابي،‮ ‬نعم خلال فترة هذا الثلاثي لم يكن جدول كشوف الجمعية العمومية به راقصات وأشباه موسيقيين والذين اصبحوا أصحاب الصوت العالي الآن،‮ ‬لكن من الممكن ان يرتدي النقيب القادم قفاز أم كلثوم ويقوم بتنقية جداول النقابة من‮ "‬الرايش‮" ‬الذي علق بالجداول سواء عن قصد أو‮ ‬غير قصد‮.‬الأسماء التي اعلنت مبدئيا ترشيحها علي مقعد النقيب ابرزهم محمد الحلو ومحمد علي سليمان،‮ ‬وصلاح الشرنوبي،‮ ‬وايمان البحر درويش،‮ ‬وهاني مهنا،‮ ‬وهذه الأسماء لم تتول من قبل مسئولية العمل النقابي وأي شخص منهم يمكنه ان يحدث طفرة أو لديه دراسة مستفيضة عن احوال النقابة‮.‬مواصفات النقيب القادم تحتاج الي شخص له علاقة جيدة حتي يستطيع أن ينمي موارد النقابة،‮ ‬وان يكون عادلاً‮ ‬حتي يعيد للمظلومين حقوقهم،‮ ‬ومؤمناً‮ ‬بقبضة اعادة الاحترام للموسيقي،‮ ‬والغناء،‮ ‬ويكون لديه ثقافة عامة،‮ ‬وأن يكون صلباً‮ ‬يستطيع أن يخوض معارك اعادة حقوق النقابة ليس له مصالح شخصية هنا او هناك،‮ ‬يقضي علي بؤر الفساد في أي مكان يتبع النقابة،‮ ‬يحافظ علي هيبة النقابة،‮ ‬أن يكون لديه من الشفافية ما يجعله يعلن عن أي قضايا تخص النقابة‮.‬السنوات الاخيرة شهدت صراعات كبيرة تارة بين النقيب الراحل حسن أبو السعود وحسن اش اش،‮ ‬وتارة مع حسن شرارة،‮ ‬ثم مشاكل بين الوسيمي،‮ ‬وبعض الشخصيات مثل شرارة وعاطف امام ثم بين سلامة الآن والوسيمي،‮ ‬والغريب أن كل هذه القضايا بعضها انتهي لمجرد ضم احدهم الي احدي لجان القيد التي تقام في المحافظات أو داخل النقابة بالقاهرة‮.‬شطب الوسيمي مؤخراً‮ ‬مسلسل مكرر وفشل من قبل فشلاً‮ ‬ذريعاً،‮ ‬وتكرار مثل هذه الصغائر اهانة لكل الموسيقيين لأن القضايا الأهم لا يتدخل أحد لحلها وفي النهاية يبقي السؤال الأهم،‮ ‬طالما ان العمل النقابي تطوعي ولا يهدف الي المصالح الشخصية،‮ ‬اذن لماذا كل هذه المعارك وحروب تكسير العظام،‮ ‬الأهم في المرحلة القادمة ان لا يأتي مجلس به تناغم وانسجام لأن الموسيقيين ملوا من النشاز‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل