المحتوى الرئيسى

"ساينس مونيتور": الثورة المصرية تزحف نحو إفريقيا

06/03 09:35

كتب- سامر إسماعيل: توقعت صحيفة (الكريستيان ساينس مونيتور) الأمريكية أن تؤثر الثورات العربية، وخاصةً المصرية، على الأوضاع في عدد من الدول الإفريقية تحت الصحراء الكبرى، مؤكدةً سقوط النظام في بوركينا فاسو ورحيل رئيسها بليز كومباوري الذي يناضل من أجل البقاء بالسلطة على الرغم من المظاهرات والإضرابات وحركات التمرد المستمرة بالجيش التي تهدف للإطاحة به.   وقالت الصحيفة إن الرئيس البوركيني- الذي ظل في الحكم لمدة 24 عامًا- قد يضطر إلى الرحيل مستفيدًا من الدرس الذي حدث في تونس ومصر مع الرئيسين المخلوعين زين العابدين بن علي وحسني مبارك.   وأشارت إلى التمرد الذي حدث أول أمس من مئات الجنود بالعاصمة أواجادوجو الذين استمروا في إطلاق الرصاص في الهواء طيلة الليل وحتى الصباح؛ احتجاجًا على أوضاعهم في ظل رئاسة كومباوري.   واعتبرت الصحيفة أن ما حدث يمثل أقرب تهديد للرئيس البوركيني الذي واجه في فبراير الماضي إضرابًا للطلاب بعد مقتل زميل لهم على يد الشرطة، فضلاً عن التمرد الذي وقع بالحرس الرئاسي في أبريل الماضي واضطره للهروب من العاصمة في الوقت الذي أعلن فيه نحو 8 آلاف مزارع إضرابهم عن زراعة القطن؛ اعتراضًا على ارتفاع الضرائب المفروضة عليهم.   ونقلت تصريحات ديفيد زومينو، المحلل السياسي بمعهد جنوب إفريقيا للدراسات الأمنية، الذي أشار إلى اختلاف تلك الاحتجاجات عن سابقاتها، خاصة أنها تأتي في ظل الثورات التي تشهدها المنطقة العربية   وأشار إلى أن فرنسا الحليف القوي لبوركينا فاسو، والتي استعمرتها في الماضي، ترفض أن تلقي بنفسها حاليًّا لإنقاذ الرئيس البوركيني الذي عجز عن دفع رواتب حراسه؛ بسبب توقف المساعدات التي كانت تأتي إليه من ليبيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل