المحتوى الرئيسى

"اليمن ساحة حرب"..اتساع نطاق الاشتباكات في صنعاء ودوي انفجارات في تعز

06/03 12:50

"اليمن ساحة حرب" ..اتساع نطاق الاشتباكات في صنعاء ودوي انفجارات في تعز  صنعاء: افادت تقارير اخبارية الجمعة باتساع نطاق الاشتباكات التي تشهدها العاصمة اليمنية صنعاء بين القوات الحكومية وانصار الشيخ صادق الأحمر لتشمل المناطق الجنوبية ، كما تجددت المعارك العنيفة صباحا في احد احياء شمال صنعاء حيث يتم قصف منزل الشيخ حميد الاحمر في حي الحصبة بالمدفعية والاسلحة الثقيلة. وتفيد الانباء بأن ثوار اليمن شيعوا اكثر من 50 قتيلا سقوط نتيجة الاشتباكات المستمرة منذ اسبوع في صنعاء، فيما سمع دوي انفجارات في تعز جنوب اليمن . وقالت وزارة الدفاع اليمنية ان القوات الخاصة التابعة لصالح انتشرت للمساعدة في "تطهير" مبنى وزارة كانت القوات القبلية قد سيطرت عليه.في المقابل ، نفى مكتب الشيخ صادق الأحمر ، شيخ قبائل حاشد، ما وصفه بالأكاذيب التي تروجها وسائل الإعلام الرسمية اليمنية بشأن استعادة القوات العسكرية والأمنية سيطرتها على المؤسسات والوزارات التي سيطر عليها أنصار الأحمر في منطقة الحصبة بصنعاء وما حولها. وقال مدير المكتب عبدالقوي القيسي فى بيان صحفي له اليوم إن الحديث عن استعادة السيطرة على وزارات الإدارة المحلية والسياحة والتجارة والصناعة ومصلحة المساحة والسجل العقاري واللجنة الدائمة، مجرد أمان مستحيلة التحقيق ومحاولة بائسة يسعى الرئيس اليمن على عبد الله صالح وإعلامه من خلالها إلي رفع المعنويات المنهارة لما تبقى في صفه من قوات عسكرية وأمنية وميليشيات مسلحة. وأضاف القيسي في البلاغ الذي نقله المركز الإعلامي للتجمع اليمني للإصلاح "إخوان مسلمون أكبر أحزاب المعارضة عضو تحالف اللقاء المشترك"إن أنصار الشيخ صادق الأحمر يسيطرون على تلك المؤسسات العامة المملوكة للشعب اليمني ويحمونها لمنع نهبها من قبل مليشيات صالح المسلحة ، وأنهم سيحمونها بحدقات عيونهم وسيضحون بأرواحهم دفاعا عنها ويمنعون نهبها وسيسلمونها للشرعية الحقيقية المتمثلة بالثورة الشعبية السلمية. وأفادت تقديرات بأن المعارك العنيفة بين المستمرة بين الجانبين منذ نحو عشرة أيام أسفرت عن مقتل 135 شخصا على الأقل.وذكر رايود "سوا" الامريكي أن قبيلة حاشد في السعودية تستعد لإرسال تعزيزات من مقاتليها بالآلاف إلى مدينة صنعاء، لمساعدة أبناء القبيلة في مواجهتهم للقوات الحكومية.كما أفادت الأنباء بتعرض وحدات الفرقة الاولى المدرعة بقيادة اللواء علي محسن الاحمر الموجودة على مشارف ساحة التغيير امام جامعة صنعاء لقصف بقذائف الهاون.واوضح مشاركون في الاعتصام ان قذيفتين سقطتا امام سور الجامعة،كما أفادت أنباء بأن قناصة أمطروا ساحة التغيير بصنعاء بالرصاص الحي من اتجاه شارعي الرباط والقاهرة ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى.وردد عشرات الآلاف من المعتصمين داخل الخيام الهتافات المعارضة ووجهوا نداء استغاثة عاجلا لكل المنظمات الانسانية والدولية بسرعة التدخل لمنع النظام اليمني من "قتلهم على غرار ما حدث في ساحة الحرية بتعز". مظاهرات مؤيدة ومعارضةويتزامن ذلك مع  احتشاد جماهير اليمن بساحة السبعين أكبر ساحات العاصمة لتنظيم جمعة "الأمان" لتأييد النظام الحاكم‏ و جمعة "الوفاء" لـتعز بشارع الستين للمطالبة برحيل صالح وتتوافد على العاصمة صنعاء منذ صباح الجمعة حشود قادمة من مختلف المديريات استعدادا للتظاهرات عقب صلاة الجمعة.ويتم تنظيم مهرجانات خطابية في العاصمة صنعاء بالتزامن مع مهرجانات مماثلة بالمدن اليمنية الأخري على مستوى محافظات الجمهورية وذلك في الوقت الذي قد لا تتمكن فيه الجماهير المؤيدة لكل جانب من الوصول إلي العاصمة للمشاركة فى المهرجانات الرئيسية. يرجع ذلك إلى منع السلطات اليمنية دخول هذه الجماهير بسبب الأوضاع الأمنية المتردية بالعاصمة ولمنع دخول مسلحين من خارج العاصمة الأمر الذي قد يؤدي إلي وقوع أحداث عنف تزيد من تصعيد الأوضاع ويصعب السيطرة عليها في ضوء استمرار المواجهات العسكرية بين القوات الحكومية وقوات زعيم قبيلة حاشد الشيخ صادق الأحمر.وتفيد الانباء بأن مسلحين اطلقوا النار على المعتصمين في ساحة الحرية خلال صلاة الجمعة في مدينة تعز.   في هذه الأثناء أعلنت الرئاسة السنغالية مساء الخميس ان الرئيس اليمني طلب من الرئيس السنغالي عبدالله واد التدخل لحل الأزمة في اليمن.وقال بيان الرئاسة السنغالية إن الرئيس صالح اقترح وقفا لإطلاق النار تعقبه انتخابات في اليمن لا يترشح فيها صالح.وجاء في البيان أن الرئيس صالح طلب تدخل الرئيس واد لدى فرنسا والولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية والامارات العربية الموحدة ولدى دول اخرى من اجل توفير شروط وقف اطلاق نار فوري ووضع برنامج انتخابات حرة وشفافة يتعهد صالح بقبول نتائجها.وأشار البيان إلى أن صالح قال في اتصال هاتفي مع واد إن المظاهرات في بلاده تحركها "قوات اجنبية مدعومة من القاعدة التي تسعى الى زرع الفوضى في اليمن".ضغوط غربيةومن جانبه ، أعلن البيت الأبيض الخميس أن مساعدا للرئيس باراك أوباما يزور الخليج سوف يعمل على زيادة ضغط الولايات المتحدة على الرئيس اليمني علي عبدالله صالح كي يتخلى عن السلطة.وقال المتحدث باسم الرئاسة جاي كارني إن جون برينان، ابرز مستشاري الرئيس أوباما لشؤون مكافحة الإرهاب، يقوم حاليا بزيارة إلى المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة تتركز خصوصا على الوضع "الذي يتدهور" في اليمن.وأضاف خلال لقائه اليومي مع الصحفيين أن "الدافع لهذه الزيارة هو قلقنا حيال التطورات في اليمن".وأوضح أن برينان "يعمل مع حلفائنا في المنطقة لمعرفة ما يمكن فعله من أجل إقناع الرئيس صالح باحترام تعهده بتوقيع الاتفاق والبدء فورا بنقل السلطة".وتتضمن مبادرة مجلس التعاون التي وضعت بالتعاون مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي قيام المعارضة بتشكيل حكومة وحدة وطنية واستقالة صالح من منصبه بعد شهر على الأكثر من توقيع المبادرة مقابل تمتعه بحصانة له ولأقاربه للحؤول دون ملاحقته قضائيا، على أن تجري انتخابات رئاسية بعد ستين يوما.وكان الرئيس اليمني علي عبدالله صالح رفض التوقيع على المبادرة الخليجية وسط أجواء مشحونة في صنعاء وباقي أنحاء اليمن.وأعلنت دول مجلس التعاون الخليجي في ختام اجتماع عقد في الرياض أنها قررت "تعليق" مبادرتها لحل الأزمة في اليمن بعد رفض الرئيس صالح التوقيع على اتفاق الخروج من الأزمة. تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الجمعة , 3 - 6 - 2011 الساعة : 9:45 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الجمعة , 3 - 6 - 2011 الساعة : 12:45 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل