المحتوى الرئيسى

صحف: عبدالناصر وقتل المشير.. ومنال تبدل اهتمامها

06/03 09:15

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) - تنوعت العناوين التي أبرزتها الصحف العربية الصادرة الجمعة، وعلى رأسها تدابير للجيش اللبناني بذكرى "النكسة" الأحد، إلى جانب تبدل اهتمام السعودية منال الشريف بعد خروجها من السجن لقيادتها السيارة، وغضب الناصريين على اتهام زعيمهم بقتل المشير عبدالحكيم عامر، وتبرير الجزائر لإغلاق كنيسة في بجاية.الحياةصحيفة الحياة اللندنية تابعت الشأن اللبناني، مع الدعوة إلى مظاهرات عند الحدود مع إسرائيل في ذكرى حرب عام 1967 الأحد، فعنونت: "الجيش اللبناني يتخذ تدابير لضبط تحرك الأحد ومكتب المجلس النيابي يعترض على قرار لبري."وقالت الصحيفة: "تصاعد الاهتمام اللبناني والدبلوماسي الأجنبي في بيروت بالإجراءات التي ستتخذ بعد غد الأحد لتفادي أي مواجهة بين الجيش الإسرائيلي والناشطين الفلسطينيين المشاركين في مسيرة العودة لمناسبة ذكرى النكسة (حرب حزيران/ يونيو 1967) في الجنوب، بعد المجزرة التي حصلت في ذكرى النكبة في 15 أيار (مايو) الماضي وأدت الى استشهاد عدد من الشبان وإصابة زهاء 100 آخرين برصاص الجيش الإسرائيلي."وتابعت: "وذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية أن إسرائيل وجّهت تحذيراً شديداً للبنان وسورية إزاء السماح للمشاركين في مسيرة الأحد المقبل بالوصول الى الشريط الحدودي في الجنوب والجولان، واتخذ الجيش الإسرائيلي تدابير استنفار عالية."وعلمت الحياة أن الجيش اللبناني "اتخذ رزمة تدابير متشددة سينفذها بدءاً من مساء اليوم بإقامة حواجز تفتيش ونقاط مراقبة وتسيير دوريات مؤللة، ستتكثف تدريجاً وتكون مشددة بدءاً من فجر الأحد لإخضاع كل من يزور الجنوب للتفتيش ومنع المواكب الكبيرة. وذكرت مصادر مطلعة أن السلطات اللبنانية مصممة على منع تكرار ما حصل في 15 أيار الماضي." الشرق الأوسطأما صحيفة الشرق الأوسط، فقد اهتم طارق الحميد فيها بما جاء في خطاب الأمين العام لحزب الله، حسن نصرالله، حول الحديث عن مخطط لتقسيم سوريا، وتحذيره من أن هذا المخطط سيمتد للسعودية، وذلك تحت عنوان "نصر الله يهدد السعودية؟"وقال الكاتب:" يا لها من سخرية.. زعيم حزب الله يهدد المملكة العربية السعودية، ويدافع عن النظام القمعي السوري في يوم ذكرى وفاة الخميني، حيث تغنى حسن نصر الله بما سماه المميزات التي تركها الولي الفقيه لإيران والإيرانيين!"وتابع: "في ذلك الخطاب، يقول نصر الله إنه في حال تقسمت سوريا، فالدور على السعودية، في تهديد واضح وصريح للرياض من قبل زعيم حزب الله الذي يكشف يوما بعد آخر عن وجه طائفي، وجهل سياسي، وضعف بالذاكرة أيضا. وكما قلنا سابقا، فمع كل تصريح لنصر الله يتورط ويورط حزبه أكثر."وأضاف: "تهديد نصر الله للسعودية واضح، ودعمه للنظام القمعي السوري واضح كذلك، ويكشف عن وجه طائفي، مثل ما يكشف عن ورطة حزب الله اليوم، الذي يعرف أن سقوط نظام دمشق يعني انهيار سياسة إيران الخارجية، ونهاية الحزب نفسه، وهذه كل القصة، التي نشاهد أكثر فصولها تشويقا اليوم! أما بالنسبة للسعودية، فنصر الله وإيران، يعلمان جيدا أنه لا خوف على من 'عبر الجسر'!"الوطنأما صحيفة الوطن السعودية، فقد تابعت خروج منال الشريف، السيدة السعودية التي اعتقلت لقيادتها السيارة، من السجن بأفكار جديدة، على رأسها العناية بهموم السجينات، وذلك تحت عنوان: "منال تخرج من الإصلاحية بهموم نزيلاتها."وقالت الصحيفة: "أطلت منال الشريف مجدداً على العالم، بعد 3 أيام من خروجها من السجن لقيادتها السيارة في الخبر. ولكن هذه المرة بحساب جديد على "تويتر" وعبارة توضيحية: "لست ناشطة حقوقية أنا امرأة عادية تريد أن تعيش بكرامة وتعتني بطفلها دون الحاجة لكل غريب."وبعد التوضيح، بثت منال إعلانها الجديد أمس حول رغبتها في أن يشاركها المجتمع عملاً خيرياً لمساعدة سجينات التقتهم في إصلاحية الدمام لأكثر من أسبوع، وهن عاملات منزليات قضين فترة محكوميتهن في قضايا مالية وما زلن يقبعن في عنابر السجن لمدة تجاوزت الـ 5 أشهر.وقالت الشريف إن لديها أسماء 22 سجينة إندونيسية موقوفات على ثمن التذكرة (يتراوح من 1200 - 1500 ريال) ويمكثن بالسجن، مشيرة إلى أن كل المطلوب من فاعلي الخير هو إيداع المبلغ لدى أمانات السجن. وأضافت: "هناك ياني زارينا، عجوز سريلانكية مسجونة منذ ٥ سنوات، وستقضي نحبها في السجن من أجل ٣٦ ألف ريال، فمن يقدر أن يضع ولو مبلغا بسيطا باسمها في سجن الدمام فسيفرج كربتها. وإيمي روكو لابادو، فلبينية لها طفلان، مسجونة منذ عامين من أجل 2500 ريال لكفيلها و١٥٠٠ ريال ثمن تذكرة ترحيلها."المصري اليومومن مصر، انشغلت صحيفة المصري اليوم بتداعيات المقابلة السابقة التي نشرتها مع نجل المشير عبدالحكيم عامر، الشخصية الأبرز التي تتهم بالتقصير في حرب عام 1967، والردود على اتهام نجل المشير للزعيم الراحل جمال عبدالناصر بقتله، وذلك تحت عنوان: "الناصريون يرفضون اتهام عبدالناصر بقتل المشير ويصفون تصريحات جمال بالكذب."وقالت الصحيفة": أثار حوار جمال عبدالحكيم عامر مع المصري اليوم، الذي اتهم فيه جمال عبدالناصر بقتل المشير، غضب الناصريين واعتبروا حديثه عن وثيقة كتبها والده يقول فيها: 'إذا أتاني الموت فسيكون الذي دبر قتلى جمال عبدالناصر،' نتاجا لخيال عبدالحكيم."وصف أحمد حسن، أمين عام الحزب الناصري، اتهامات جمال عبدالحكيم لعبدالناصر بقتل والده بـ"الكذب،" وأضاف متسائلا: "هل نعيش مرحلة فوضى حتى تلقى الاتهامات على الرموز.. عبدالناصر سيرة وطنية وابن بلد ونظيف اليد لا يخون ولا يقتل."ونفى الدكتور عاصم الدسوقي، أستاذ التاريخ بجامعة حلوان، أن يكون ناصر قتل عامر، وقال: "لو كان دمويا لكان أعدم الملك فاروق.. وطالب طارق عامر، رئيس البنك الأهلي المصري، وزارة الدفاع والقوات المسلحة بالكشف عن ملفات نكسة ٦٧ لتبرئة عمه من الضلوع فيها، متهما عبدالناصر بالتسبب فيها واستخدام عمه كبش فداء للتغطية على أخطاء نظامه."الشروق اليوميومن الشروق اليومي الجزائرية، برزت متابعة للضجة المثارة حول إغلاق كنيسة في بجاية، وذلك تحت عنوان: "هدد بمعاقبة كل يتسبب في تخريب الممتلكات العمومية.. ولد قابلية: غلق الكنيسة البروتستانية ببجاية بسبب توفرها على مقرات غير مرخصة."وقالت الصحيفة: "أوضح وزير الداخلية والجماعات المحلية، دحو ولد قابلية، الخميس، أن سبب غلق الكنيسة البروتستانية ببجاية راجع لعدم توفر بعض مقراتها على الترخيص الضروري، نافيا أن يكون للأمر علاقة بالتضييق على ممارسة الشعائر الدينية."وفند ولد قابلية، في رده على سؤال طرح عليه خلال ندوة صحفية أعقبت اختتام أشغال اجتماع الولاة، بقصر الأمم، ما تم ترويجه بخصوص منع الكنيسة البروتستانية ببجاية المعتمدة من مزاولة نشاطها الديني، موضحا بأن كل ما في الأمر أن بعض مقرات هذه الكنيسة لا تتوفر على الترخيص لممارسة نشاطها باستثناء مقر واحد يحمل لافتة تعرف به.وذكر في هذا الإطار بأن ممارسة الشعائر الدينية في الجزائر منظم وفق إطار قانوني واضح يضبط هذا النوع من النشاطات، وأشار إلى أنه تم السماح لأعضاء الكنيسة المذكورة مواصلة نشاطهم في انتظار حصولهم على الترخيص اللازم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل