المحتوى الرئيسى

فيديو.. الشريف: نظام مبارك نهبني لتوسع مشروعاتي

06/03 09:08

استضاف د.عمرو خالد في حلقة أمس الخميس من برنامج "بكره أحلى" المذاع على القناتين الثانية والفضائية المصرية الحاج عبداللطيف الشريف صاحب مجموعة شركات (الشريف)، و الذي ورد اسمه في قضية "توظيف الأموال" الشهيرة أواخر ثمانينيات القرن الماضي.وأعرب الشريف خلال اللقاء عن فرحته وسعادته مما يراه الآن من حبس رموز النظام السابق ومحاكمتهم، وأكد أنهم في نفس المكان الذي دخله بدون وجه حق وبدون أية دلائل موثقة تدينه، الأمر الذي أدى إلى كتابة عبارة "محبوس بدون تهمة" على زنزانته من الخارج.وقال الشريف أن أموال المودعين التي كانت لديه بالكامل، والتي بلغت 3 مليار و300 مليون جنيه، كان النظام السابق قد إستردها منه، ولم يردها إلى أصحابها، وإنما إتهمه بالإستيلاء عليها.وأكد الشريف خلال اللقاء أنه رفض رفضا قاطعا فكرة الهرب خارج مصر مع أنه كان بإمكانه الحصول على الجنسية السويسرية والعمل هناك، حيث كان من القلائل المسموح لهم العمل بسويسرا، إلا إنه خشى من أن يساعد ذلك على إحداث تأثير سلبي عليه يضعفه، ويكون هذا الضعف مسوغا له بالهرب.ونفي الشريف أن يكون أشرف السعد، هو أيضا قد هرب خارج البلاد، مؤكدا أنه اختار العمل خارج مصر ليس أكثر، وأن هذا لا يعد هروبا، وأوضح أنه قد عمل لفترة مع أشرف اسعد، في حين لم يعمل إطلاقا مع الريان.كما نفى نفيا قاطعا أن يكون قد عمل على تمويل الإخوان المسلمين بأى شكل من الأشكال قائلا:" أنهم في غنى عن ذلك التمويل" كما نفى أن يكون ذلك الأمر هو ما أدى إلى غضب النظام السابق عليه، إلا إنه أكد على احترامه لجماعة الإخوان المسلمين، موضحا أن ثمة صداقة وطيدة تربطه بالمهندس خيرت الشاطر.واستشهد الشريف بقصة سيدنا موسى والخضر عليهما السلام الواردة في القرآن الكريم في سورة الكهف، قائلا: "كنت اتمنى لو كنت فعلت مثل ما ورد في القصة من قيام الخضر عليه السلام بخرق السفينة التي كان وراءها ملك يأخذ كل سفينة غصبا"، وتمنى أن كان تعلم من هذه القصة وأخرق سفينته بنفسه، بدلا من توسع تجارته التي ادت الى هبوب العواصف التي قصمت ظهره في ساعة واحدة".قائلا:" لقد صودرت كافة أموالي وأملاكي من مصانع وعقارات من قبل النظام السابق في تلك الساعة ، إضافة إلى طردي وأسرتي من منزلي".وأقر الشريف أن واحدة من أهم أخطائه هى التوسع أكثر من اللازم في تجارته ومشروعاته في مصر بدءا من مشروعات تصنيع البلاستيك وإنتهاء بمشروعات تصنيع أجهزة الكمبيوتر، الأمر الذي أثار حفيظة بعض من المسئولين في النظام السابق.وتأتي هذه التصريحات من قبل الحاج عبداللطيف الشريف لبرنامح "بكره أحلى" فى إطار الجزء الأول من اللقاء معه، ومن المقرر أن يستكمل الجزء الثاني من الحديث معه في حلقة يوم الإثنين المقبل .شاهد الفيديو    

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل