المحتوى الرئيسى

احمدي نجاد يعين وزيرا للنفط بالوكالة

06/03 06:22

طهران (ا ف ب) - عين الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الخميس، محمد علي ابادي وزيرا للنفط بالوكالة، وهو المنصب الذي دارت في شأنه معركة سياسية حادة، كما اعلن موقع الرئاسة على شبكة الانترنت.وكان الرئيس الايراني اعلن في 15 ايار/مايو انه سيتولى شخصيا منصب وزير النفط بالوكالة، بعدما اقال الوزير مسعود ميركاظمي في اطار اعادة هيكلة الحكومة. وكان يرغب في دمج وزارة النفط بوزارة الطاقة.وطعن النواب الاربعاء بقرار احمدي نجاد تولي وزارة النفط بالوكالة، ونددوا ب "انتهاك" الدستور، كما ذكر التلفزيون الرسمي.واحتج معارضو احمدي نجاد في التيار الديني المحافظ الذي يهمين على مجلس الشورى، على شرعية قراره، وايد مجلس صيانة الدستور موقفهم.ومنذ ذلك الحين، تزايدت الضغوط لحمل الرئيس على تعيين وزير بالوكالة، فأججت خلافا داخليا يدور منذ اسابيع بين احمدي نجاد والخط المتشدد في فريقه.وبغض النظر عن الجانب الدستوري لهذا الخلاف، انتقد المعارضون المحافظون رغبة الرئيس في شغل حقيبة استراتيجية في بلد يؤمن 80% من عائداته بالعملة الصعبة من النفط.ولم تخف الرئاسة عزمها على تقديم مرشحيها ضد الاكثرية المحافظة الحالية خلال الانتخابات التشريعية في اذار/مارس 2012، ويشتبه معارضوها في انها تسعى الى تأمين الوسائل المالية والسياسية للانتخابات.والوزير الجديد بالوكالة محمد علي ابادي، مقرب من احمدي نجاد ويعمل معه منذ تعيينه رئيسا لبلدية طهران في 2003.وقد انهى علي ابادي الذي يتولى الان رئاسة اللجنة الاولمبية الايرانية دراسته في الهندسة وهندسة العمارة، وكان نائبا للرئيس خلال الولاية الاولى لأحمدي نجاد (2005-2009).وفي 2009، بعد اعادة انتخابه المثيرة للجدل، عينه احمدي نجاد وزيرا للطاقة، لكن مجلس الشورى رفض هذا التعيين.واعتبر مجلس الشورى ان الكلمة الاخيرة على صعيد اعادة هيكلة الحكومة من اختصاصه، فيما انتقد بعض النواب ما اعتبروه الغاء وزارة تؤمن حوالى 80% من العائدات السنوية لايران.وتأتي هذه المعركة للسيطرة على وزارة النفط بعد شهر من محاولة الرئيس الايراني عزل وزير الاستخبارات حيدر مصلحي، وقد اعترض هذا القرار المرشد الاعلى آية الله علي خامنئي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل